[x]

آراء

حدود الشهرة

24-11-2020 | 13:52

قد يصل الحد بالبعض إلى ملامسة الجنون، وهو يتباهى بما يملك من ثروة وشهرة ونفوذ، له مبرراته التى يعرفها، لكنها مهما تكن قد تحتاج إلى مراجعة ومنطق،حتى لو كان يفعل ما هو فى حدود حريته، ويتمادى فى استخدامها قناعة بقيمة الحرية الشخصية ، وأن الإنسان يفعل ما يريد .


كل شخص له جوانب فى الحياة منها ما هو ظاهر ومنها ما هو خفي،وقد تكون الجوانب الظاهرة غير كاشفة عن المعدن الحقيقى له، وعن طبيعته الخيرية، غير أن التباهى بالثروة والاستعراض بالممتلكات الشخصية أمر غير معهود فى المجتمعات التى تضع مكانة للتواضع والقيمة والبساطة والخصوصية، خصوصا من النجوم والمشاهير الذين باتوا بحكم الانتشار فى مكانة القدوة للشباب الذى يتطلع اليهم ويصبو إلى تحقيق مكانة تقترب منهم وسط عالم محبط لا يفتح أبوابا عريضة للأمل أو الوثوب نحو المكانة المأمولة.

معدن هؤلاء لا يعطى تقريرا عن أن جوهر الرسالة التى يدعى انه يقدمها سواء من خلال عالمه الفنى أو الرياضى أو مجتمع رجال الأعمال هى نفس سلوكياته الشخصية، وتمنحه التقييم الواجب بأنه يفتقد إلى المضمون الذى يحتاجه الوطن فى تقديم رسالة غير مباشرة تضع كل الاعتبارات فى مكانتها وتراعى ظروف شعب يكاد يكون 70 فى المائة من تعداده من أبناء الطبقة تحت المتوسطة.

مصر الناعمة القوية حققت مكانة عالمية بأسماء وقامات فى مجالات الفن والثقافة والفكر والاقتصاد والسياسة والاجتماع والصناعة والحرف اليدوية وحفرت ابداعات هؤلاء تاريخا كبيرا يتعرف عليه العالم ويضعه فى مكانة خاصة، لاتزال ابداعات هؤلاء هى الكنوز التى لا تنضب، عكس ما هو شائع فى هذه الأيام التى لا عنوان لها ويتصدر المشهد فيها مشاهير بلا هوية ثقافية او فنية، لكنهم محظوظون بثقافة الانتشار الواسع والشهرة الكبيرة والثراء السهل.

لم يتورط الفنان الكبير عادل إمام فى الظهور بطائرة خاصة او سيارة فارهة على الرغم من حجم نجوميته ، عاش ومات الفنان أحمد زكى بسيطا كريما، ترك المخرجون الكبار صلاح ابوسيف، وعاطف الطيب ومحمد خان وداود عبد السيد رصيدا من الذاكرة التى تقوى مناعة المواطن وتمنحه الأمل فى العمل وفى الحياة ،غادر العبقرى يوسف شاهين عالمنا وهو بسيط مثقف يحلم ب مصر وبالشعب، وترك مقتنيات من الكنوز الفنية والجوائز العالمية تخلد اسم مصر وترفعه .

فى توقيت ما تظهر نماذج فى الحياة تتمتع بموهبة كبيرة وتحصد الشهرة العريضة التى ما كانت تحلم بها، لا يختلف أحد فى ذلك سواء اتفق البعض على قيمة الشخصية أو رفضها لكنها فى زمن نسب المتابعة والمشاهدة يضع هؤلاء قدما فى وجه القيم والأخلاق كما لو كان هؤلاء يتحدون النبل والتقدم.

لا يوجد حساب على تصرفات البعض ما دامت شخصية غير ان الحساب المتراكم ربما يأتى دفعة واحدة وعندها ينسحب هؤلاء من الصورة ويصعد بدلا منهم كل من يستحق الجدارة والمتابعة والمشاهدة، الوقت يطول أو يقصر لكنه حتما قادم فالحياة تستقيم بمناخ الاعتدال والبعد عن الغلو والتطرف، أو المبالغة التى تثير الغرائز أو تهاجم القيم.

فى مرات غير قليلة تقود مواقف ثلة الهبوط والتردى الغضب والرفض لكنه أمام موجة هادرة ينتظر الكثيرون مرورها دون ان تترك من ورائها أى أثر على أمل أن تأتى مرحلة الاختفاءالسريعة، فى التاريخ الحديث مر مشاهير لم يتفاخر أى منهم بأسطول السيارات الفارهة التى يمتلكها، أو يستعرض الطائرة الخاصة من الداخل التى يجلس وحيدا على أحد مقاعدها ويملأ المقاعد الفارغة بتفاصيل صغيرة مثل حافظة النظارة أو جاكت مهمل، كان شاغلهم العمل الهادف خدمة للمجتمع والحفاظ على تاريخ تتوارثه الأجيال،عاشوا ويعيشون بهموم الوطن وتطلعاته .

النجاح شهرة وثروة نعم لكن التقدير يتحقق من العطاء ومن الالتزام والحفاظ على المبادئ ، الصعود إلى القمة سهل لكن الحفاظ عليها هو الصعب .

نقلا عن صحيفة الأهرام

اختصار الانتخابات

جهد مضن تبذله الهيئة الوطنية للانتخابات من أجل إنجاز الاستحقاق البرلمانى وانتخاب المجلس النيابى الجديد، بعد ثانى أطول انتخابات نيابية تشهدها مصر فى تاريخها

طريق الحريري للحكومة

يعود من جديد اسم سعد الحريري كمرشح بارز لتشكيل الحكومة اللبنانية بعد عام تقريبا على تقديم استقالته بعد ثورة 17 أكتوبر التى اندلعت فى لبنان ضد تردى الأوضاع المعيشية والفساد السياسي.

شبكة الطرق

عصر جديد بدأته مصر مع الطرق السريعة التى تخدم المواطن والاستثمار، وفق المعايير الدولية، هو حلم كان يراود المواطن، وينتظر الوقت الذى يرى فيه الطرق في بلده

مصر كما نتمناها

من ذاك الذي لم يطالب من قبل بضرورة التعامل بجدية مع الظاهرة الموجعة وهي ظاهرة التعدي علي الأراضي الزراعية، وناشد الدولة الحزم لمنعها حفاظا علي الأراضي

الحريري .. الحكم اليوم

بعد مرور 15 عاما على جريمة اغتيال رفيق الحريرى رئيس وزراء لبنان الأسبق و21 من المرافقين تصدر المحكمة الدولية. مقرها لاهاى حكمها اليوم ضد المتهمين الأربعة

عمارة الزمالك .. مشاهدات عن قرب

للوهلة الأولى يعتقد البعض أن سكان حي الزمالك بلا متاعب مع الحي أو المحافظة، وأن هناك حرصا فى الاهتمام يتناسب مع مكانة الحي وقيمته التاريخية وخصوصية المبانى

نظرية جديدة في عدم الانتماء

الانتماء للوطن إحساس طبيعي يسري في دماء كل مؤمن بالوطن وينتمي إلى ترابه، حالة عامة يشترك فيها كل البشر مجرد أن يستمع المواطن للسلام الوطني لبلده. يعيش

الإعلام المصري تحديات غير مسبوقة

تتعاظم المسئوليات التى تقع على عاتق الإعلام المصرى كونه يلتزم بالثوابت الوطنية والتصدى لكل ما يستهدف دور مصر وتاريخها، تلك المهام والمسئوليات تضعه أمام

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة