[x]

كتاب الأهرام

سجون الفكر

19-11-2020 | 14:03

الحصار أنواع، هناك حصار المكان وحصار الحلم وحصار الفكر وهو الأسوأ.. إن حصار المكان يمكن أن نتحايل عليه فقد يضيق المكان ويبقى داخلنا إحساس بأن الجدران لابد وأن تسقط فى يوم من الأيام.. إن اقسى ما فى حصار المكان أن نعتاد العزلة وننسى كل الأشياء حولنا، تختفى ملامح البشر ونفتقد القدرة على تمييز الألوان والأشياء خاصة إذا كان المكان مظلما، وتشعر أن هناك من يرصد كل شىء حولك.. أن أصعب الأشياء أن تجد شيئا لا تراه وإن كان يراك، وفى كل الأماكن أشياء ترانا ولا نراها، شىء ثقيل أن تطاردك أشباح لا تراها.


أما حصار الحلم، أن تجد حولك عقولا وقلوبا تصحرت إنها تشبه حشائش الصحراء مهما نزل عليها المطر لن تعطيك ثمارا ولا ظلالا.. أصعب الأشياء أن تجد من يحاصر حلمك ويضيق بك المكان ويهرب منك الحلم وتقف حائرا تبحث عن ملاذ بين المكان والحلم.. يبقى حصار الفكر أثقل الأشياء على الإنسان لأنه يفسد المكان والأحلام والرغبة فى الحياة.. إن حصار الفكر يفقد الإنسان النظر والخيال والوعى وقد يتحول الإنسان إلى كائن مسلوب الإرادة.. إن كل الأشياء حوله تتحرك وهو لا يراها هناك من يفرض عليه كيف يعيش وماذا يأكل وما أخر طموحاته فى الحياة..إ ن سجن الفكر أسوأ أنواع الاستبداد، وحين يجد الإنسان نفسه مستسلما مهزوما أمام حصار المكان والأحلام و الفكر فلا جدوى للحياة.

إن الله خلق الأرض واسعة وقال لنا امشوا فى مناكبها وكلوا من رزقه والله خلقنا لكى نحلم وليس من حق احد أن يجهض أحلام الناس بالقهر والاستعباد، أما الفكر فإن عشرات الآيات فى القرآن الكريم دعوات للفكر لعلهم يتدبرون ولعلهم يعقلون..حين يجد الإنسان نفسه محاصرا فى مكانه وحلمه وفكره لابد أن ينظر حوله ويتساءل عن صاحب السجن الذى أقام الجدران وأجهض الأحلام واستباح الفكر ، لان الله خلقنا لكى نحلق فى الأرض ونسبح فى الأحلام ونفكر فى قدرته على الخلق والإبداع.. مشكلة الإنسان انه فرط فى كل حقوقه فى الحياة وترك من استباح كل شيء.. إنها القوة حين تصبح بلا ضمير والله خلقها لتكون ميزانا للعدل..

نقلا عن صحيفة الأهرام

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة