[x]

عرب وعالم

أستراليا تستعد لـ "حقائق قاسية" في تقرير جرائم الحرب الأفغانية

19-11-2020 | 05:49

رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون

الألمانية

دعا رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون مواطنيه إلى الاستعداد لـ"حقائق قاسية"، حيث من المقرر أن يتم اليوم الخميس نشر تقرير طال انتظاره حول مزاعم ارتكاب جنود من القوات الخاصة الأسترالية جرائم حرب خلال الحرب الأفغانية.


يذكر أن هذه النتائج هي خلاصة تحقيق استمر أربعة أعوام أجراه المفتش العام لقوات الدفاع الأسترالية لفحص الاتهامات التي وجهت إلى القوات الأسترالية بارتكاب جرائم حرب، بما في ذلك مزاعم القتل غير القانوني والمعاملة القاسية، في أفغانستان بين عامي 2005 و2016.

وفي وقت سابق من العام الجاري، قال المفتش العام لقوات الدفاع الأسترالية، إن التحقيق يشمل نحو 55 حادثا منفصلا "ويغطي مجموعة من الانتهاكات المزعومة لقانون الصراع المسلح، بالدرجة الأولى القتل خارج نطاق القانون لأشخاص من غير المقاتلين أو ممن لم يعودوا مقاتلين".

وأعلن موريسون الأسبوع الماضي أنه سيتم إنشاء مكتب محقق خاص لتحديد ما إذا كان سيتم مقاضاة "السلوك المزعج" المزعوم في تقرير القاضي بول بريريتون.

وقال موريسون: "بالنظر إلى المزاعم المحتملة بسوء السلوك الجسيم وربما الإجرام، يجب تقييم الأمور التي أثيرت في التحقيق والتحقيق فيها، وتقديمها للمحاكمة حين يتم إثبات الادعاءات".

وحذر من أن النتائج، التي ستصدر اليوم بشكل منقح، ستشمل "أنباء صعبة وقاسية للأستراليين".

وقال مكتب القصر الرئاسي الأفغاني إن موريسون اتصل بالرئيس أشرف غني للتعبير عن "حزنه العميق إزاء سوء سلوك بعض القوات الأسترالية"، وقال له إنه سيتم إجراء تحقيقات لضمان العدالة.

وكتبت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين أيضا إلى نظيرها الأفغاني للاعتذار عن سوء السلوك الذي حدده التحقيق، حسبما أفاد القصر على تويتر مساء الأربعاء.

وقالت باين في الخطاب، إن قائد قوات الدفاع أنجوس كامبل "يدرس النتائج والتوصيات الشاملة للتحقيق وسيصدر بيانات عامة في وقت لاحق".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة