عرب وعالم

رئيس وزراء اليونان: الاتحاد الأوروبي سيحمي مصالحه حال عدم استجابة تركيا للحوار

18-11-2020 | 21:36

رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس

أثينا- عبد الستار بركات

قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، خلال كلمته اليوم الأربعاء في فعاليات بداية الدورة السنوية السادسة والستين للجمعية البرلمانية لحلف الناتو، إن الاتحاد الأوروبي سيحمي مصالحه حال عدم استجابة تركيا للحوار، مضيفًا أن بلاده سوف تلجأ لمحكمة العدل الدولية، إذا لم يحل الخلاف مع تركيا بالحوار، مشيرًا إلى أن الإجراءات التركية قوضت وحدة الناتو طوال العام الجاري 2020.

و أكد ميتسوتاكيس التزام بلاده بإجراء حوار صادق، معرباً عن وجود حسن نوايا في العلاقات مع تركيا، ولكن أيضًا في سياق روح المعاملة بالمثل.

وحذر: «ومع ذلك، إذا ظلت دعواتنا دون استجابة، فسيكون من المحتم على الاتحاد الأوروبي اتخاذ خطوات لحماية مصالحه الإستراتيجية ومصالح الدول الأعضاء فيها".

و أشار ميتسوتاكيس إلى استفزازات تركيا المستمرة ضد اليونان، وأن في مارس الماضي واجهت بلاده استخدام تدفقات المهاجرين واللاجئين كسلاح من قبل أنقره.

وقال "في الصيف، كان علينا أن نضع قواتنا المسلحة في وضع الاستعداد و التأهب بسبب الاستفزازات ضد سيادتنا وحقوقنا السيادية في البحر، وهكذا، واجهت القوات البحرية تحديات لمدة 35 يوما".

وأضاف أن هذا الوضع يهدد أمن واستقرار الجناح الجنوبي للحلف.

وقال ميتسوتاكيس، مخاطبًا أعضاء الحلف وقيادة الناتو، إن الدول الأعضاء تستمد قوتها من قيمها المشتركة ومن الأمن الذي يوفره ضمان دفاعها المشترك، مضيفا أن هذا الضمان يجب تعزيزه من خلال الالتزام الكامل لجميع الدول الأعضاء وأن «الحلفاء لا يمكنهم التغاضي عن الآثار الجيوسياسية لسياساتهم وأفعالهم، خاصة عندما يكون لها تأثير مباشر على أمنها العام وتماسكها».

وقال رئيس الوزراء اليوناني "على وجه التحديد، لا يمكن للحلفاء التعاون مع الجماعات الجهادية، لا يمكنهم امتلاك واختبار S-400، هذه الممارسات تقوض قيم حلف شمال الأطلسي وتقوض تضامن وتماسك ووحدة وفعالية الناتو كمنظمة سياسية وعسكرية، بينما تقوض أهداف الحلف ومصالحه الدفاعية".

واختتم رئيس الوزراء اليوناني كلمته بضرورة العمل المشترك مع أولئك الذين «يشاركوننا قيم حلفنا ومع أولئك الذين يمكنهم مساعدتنا في مواجهة التحديات الأمنية».

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة