رئيس مجلس الادارة: أحمد السيد النجار رئيس التحرير التنفيذى: هشام يونس
شارلى إبدو.. مجلة صاحبة "سوابق" في نشر موضوعات مسيئة للإسلام.. وأغلقت أكثر من مرة
داليا فاروق
19-9-2012 | 23:31
خط اصغر
خط اكبر
2139
 
عدد القراءات
 
شعار المجلة فرنسية
الأزمة التى فجرتها الرسوم المسيئة التى نشرتها مجلة شارلى إبدو ليست الأولى فى تاريخ المجلة، حيث إن لها عدة سوابق فى هذا الإطار فقد أعادت فى عام 2006 نشر الرسوم المسيئة التى نشرتها الصحيفة الدنماركية والتى أحدثت فى حينها حالة من الاستياء والغضب فى العالم العربى والإسلامى.

وعاودت "شارلى إبدو" الكرة فى عام 2011 وقامت بنشر عدد خاص تحت عنوان "شريعة إبدو" بمناسبة فوز الإسلاميين بالانتخابات التشريعية فى تونس وصعود التيار الإسلامى فى مصر وليبيا ونشرت به أيضا على صفحتها الأولى رسوما مسيئة للرسول علية الصلاة والسلام، وأثار هذا العدد ضجة وقتها فى فرنسا.

و"شارلى إبدو" هى مجلة أسبوعية فرنسية ساخرة، تعتمد على الرسوم الكاريكاتيرية بالأساس، تصدر عن دار نشر روتيتيف، وتأسست فى السبعينيات من القرن الماضى تحت اسم "ارا كيرى" الذى سرعان ما تغير إلى شارلى إبدو وهو الإسم الحالى، وبعد ذلك تم إغلاق المجلة أكثر من مرة بسبب مواقفها ورسوماتها التى تثير الجدل دائما فعادت باسم جديد.

كان رسام الكاريكاتير الفرنسى الشهير كافانا هو أحد مؤسسيها مع الرسام كابو والبروفيسور شورون.

وقد توقفت الجريدة عام 1982 لأسباب مالية، قبل أن تعود للصدور فى يناير 1992 برئاسة الصحفى ورسام الكاريكتير فيليب فال، بالاشتراك مع الرسامين كابو وفال ورينو الذين أسسوا شركة مساهمة مالكة للمجلة، يمتلكون هم 80 % من أسهمها، ولكن الآن تئول ملكية المجلة لمساهمين رئيسسين وهم المؤرخ والرسام ستيفن شارب مدير النشر، ومدير التحرير رسام الكاريكاتير لوران سوريسو، والصحفيين إريك بورتو وبرنار ماريس بالإضافة إلى رسام الكاريكاتير الشهير كابو ورئيس تحرير "شارلى إبدو" هو الصحفى الفرنسى الشهير جيرار بيار.

وتهتم الجريدة ذات التوجهات اليسارية بشئون السياسة والثقافة وتعتمد على الصحافة الاستقصائية ولا سيما التقارير الخارجية التى تهتم بالأعراق والديانات، وكما يقول مدير النشر بالمجلة ستيفن شارب "تحرير مجلة شارلى إبدو يعكس كل مكونات اليسار المتعدد".

رابط دائم:
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الجمعة 13 رمضان 1435 هــ | 11 يوليو 2014
 

اعلانات