كتاب الأهرام

الشريك الإستراتيجى فى البحرية

16-11-2020 | 08:53

سعدت بحضور احتفالية توقيع «بروتوكول تعاون بين جهاز الخدمات بالقوات البحرية والأكاديمية العربية للنقل البحرى»، وتكريم عدد من ضباط القوات البحرية الحاصلين على درجتى الماجستير والدكتوراة، يوم الخميس الماضى.


الأكاديمية العربية للنقل البحرى ليست بعيدة عن مجال القوات البحرية، لذلك فإن الدكتور إسماعيل عبدالغفار، رئيس الأكاديمية، يعطى الأولوية المطلقة للتعاون مع القوات البحرية، فى إطار من الشراكة الإستراتيجية بين العِلم والقوات المسلحة المصرية.

فى كلمته، أوضح الفريق أحمد خالد، قائد القوات البحرية، أن العِلم هو الشريك الإستراتيجى للقوات البحرية، وبالتالى فإن كل التركيز والاهتمام ينصب على العنصر البشرى، لأنه أغلى وأهم ما تملكه القوات البحرية.

الفريق أحمد خالد أشار، كذلك، إلى اهتمام الفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، بالعلم، ولذلك، فقد قام بالتصديق على «بروتوكول التعاون بين الأكاديمية والقوات البحرية» من أجل متابعة كل التطورات العلمية الحديثة، فى مختلف المجالات، ولمدة 10 سنوات.

القوات البحرية هى أحد الأفرع الرئيسية لقواتنا المسلحة الباسلة، وقد شهدت، كغيرها من أفرع القوات المسلحة، نهضة غير مسبوقة على يد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبعد أن كانت لدينا الذراع الطولى فى الجو، متمثلة فى القوات الجوية، أصبحت لدينا الذراع الطولى فى البحر أيضا، وأصبحت القوات البحرية صاحبة الكلمة العليا فى مياهنا الإقليمية فى كل الاتجاهات.

القوات البحرية، الآن، تمتلك العديد من القواعد الضخمة فى البحرين (المتوسط والأحمر)، كما تمتلك أحدث الأجهزة، والمعدات، والفرقاطات، والغواصات، وحاملات الطائرات، وهى تقوم بواجبها على الوجه الأمثل فى تأمين السواحل المصرية، والمنشآت النفطية، مثل حقل ظهر فى البحر المتوسط... وكل الحقول التى تقع فى المياه الاقتصادية المصرية.

تحية إلى رجال القوات البحرية، وكل رجال القوات المسلحة المصرية (درع وسيف الشعب).

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة