[x]

آراء

رغم هذا الجهد الكبير

14-11-2020 | 14:16

لاشك ان جهاز حماية المستهلك يقوم بدور كبير فى حماية المواطنين من أساليب الجشع والاستغلال التى قد يتعرضون لها فى حالة حصولهم على السلع ومن مقدمى الخدمات، ومنذ ان تولى الدكتور أحمد سمير فرج منصب القائم بأعمال الجهاز وهناك حالة من النشاط بكل قطاعاته دفاعا عن حقوق المستهلكين ضد أى تجاوزات تواجههم من غش أو تدليس فى السلع والمنتجات التى يشترونها، وكان من القرارات المهمة التى اتخذها فى الفترة الماضية ولاقت صدى كبيرا جدا وارتياحا لدى أولياء الأمور قراره إلزام المدارس والمعاهد والجامعات ومؤسسات النقل بـ رد 25% من إجمالى مصروفات خدمة نقل الطلاب عن العام الدراسى الماضى، بسبب تحويل الدراسة إلى اونلاين بدلا من الحضور للحد من جائحة كورونا ، وقام بإحالة 3 مدارس للنيابة العامة لامتناعها عن تنفيذ هذا القرار، بالإضافة إلى قرارات فى صالح المواطنين فى شكاوى سيارات بقيمة 690 مليون جنيه، وفى سلع معمرة وأجهزة بقيمة 5 ملايين جنيه وغيرها من عشرات القرارات الإيجابية.


وبالرغم من هذا الجهد الكبير لهذا الجهاز فإن الأسواق مازالت تحتاج إلى دور رقابى كبير لحماية المواطنين، خاصة فى ظل الأزمة الاقتصادية، ولابد ان تقوم الأجهزة المعنية بتقديم جميع أنواع الدعم ل جهاز حماية المستهلك ، وذلك بزيادة المخصصات المالية، وتوفير الأجهزة الحديثة والمعامل والسيارات المجهزة وتوفير العدد الكافى من الموظفين، خاصة حاملى الضبطية القضائية مع نشر فروع جهاز حماية المستهلك فى كل محافظات مصر حتى يحصل أهلنا البسطاء فى المراكز والقرى والنجوع على كامل حقوقهم من سلع جيدة وخدمات دون نقص.

وأيضا قيام الجهاز بدعم دور المجتمع المدنى والرقابة الشعبية ممثلة فى جمعيات حماية المستهلك لتوعية المواطنين بحقوقهم وواجباتهم، وسوف يؤدى كل ذلك إلى صون وحماية المستهلكين وإجبار المنتجين والتجار على تحقيق مستوى المواصفات القياسية المطلوبة فى كل سلعة، وهذا يؤدى بدوره إلى رفع مستوى الخدمات و الصناعات المحلية الذى يسهم فى القدرة التنافسية للمنتجات المصرية فى الأسواق الخارجية مما يصب فى النهاية فى دفع عجلة نمو الاقتصاد القومى.

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

لن تشفع لهم شهرتهم أو أموالهم

لن تشفع لهم شهرتهم أو أموالهم

بدون ذكر أسماء

جاءت نتيجة انتخابات مجلس النواب الحالية في مرحلتيها الأولى والثانية والتي يجري اكتمالها حاليا عن عدم توفيق عدد كبير من النواب الحاليين في الاحتفاظ بمقاعدهم،

حفاظا على هيبة القضاء

حفاظا على هيبة القضاء

أيادي الأمان والخير

في الوقت الذي تقوم فيه وزارة الداخلية؛ ممثلة في أفراد جهاز الشرطة بحفظ الأمن وتوفير الأمان وحماية أرواح المواطنين وصون أعراضهم وممتلكاتهم ومواجهة الخارجين

أحلامهم المريضة

إلى كل من كان يشكك في أن فوضى ٢٥ يناير عام ٢٠١١ كانت مؤامرة قذرة بهدف تدمير وتخريب وتفتيت مصر، عليه أن يتابع ويقرأ فضائح الانتخابات الأمريكية؛ وما أظهرته

فعلا .. خير أجناد الأرض

سيظل الجيش المصري - على مر العصور - ليس مجرد أداة حرب فقط؛ بل هو مؤسسة عسكرية تعمل مع الوطن في التنمية الشاملة، وسيظل حامي الحمى لحدود مصر وصمام الأمن

الكتف بالكتف

للأسف الشديد الكثير من المساجد في كافة محافظات مصر، وخاصة في المراكز والقرى وحتى في عواصم المحافظات وفي القاهرة نفسها غير ملتزمة بالتعليمات والإجراءات

المدارس الخاصة وسياط المصروفات

مدارس اللغات والتجريبي الخاصة في مصر، والتي يلتحق بها معظم الطلبة من الأسر متوسطة الدخل، أصبحت مصروفاتها سياطا تلهب ظهور أولياء الأمور عامًا بعد عام، وهذا

لا يخاف من أحد أو لوم لائم

من الأسباب الرئيسية لانتشار الفساد وتوغله في السنوات الماضية في كل القطاعات وخاصة المحليات وانتشار الآلاف من المخالفات في مجال البناء ومنها التعدي على

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة