[x]

محافظات

الجار قتل الطفلة لسرقة "قرطها" الذهبي.. "جنا" ضحية جريمة جديدة في الدقهلية | صور

12-11-2020 | 14:39

الضحية الطفلة "جنا"

الدقهلية – منى باشا

رغم انتشار مقولة إن "النبي أوصى على سابع جار"، إلا أن العديد من ال حوادث خاصة خطف الأطفال والاعتداء عليهم غالبا ما تأتي من الجيران، حيث شهدت محافظة الدقهلية العديد من تلك ال حوادث التي يظهر فيها المجرم نية حبه للأسرة لكنه في الحقيقة يبحث عن ضالته.


"قرية الرودة".. مكان وقوع الجريمة وهي تابعة لمركز المنزلة والتي تقع على أطراف محافظة الدقهلية ، حيث تلعب ال طفلة " جنا محمد السخري"، والتي تبلغ من العمر 4 سنوات أمام منزلها في براءة وفرحة مثلها مثل كل الأطفال.

فجأة ينادي عليها أحد الجيران، والذي يحمل اسمه نفس اسمها حيث تربطهما صلة قرابة أيضا، وكانت قد اختمرت الجريمة في رأسه كي يسرق القرط الذهبي الذي ترتديه "جنا" ظنا منه أنه سيحل له مشاكله المادية التي يعاني منها، وبعد أن راود ال طفلة استدرجها لداخل منزله وقام بشد القرط من أذنيها بعنف مما دعا ال طفلة للصراخ خوفا وفزعا فما كان منه إلا كتم أنفاسها بلا رحمة وبقوة حتى فوجئ بمفارقتها الحياة.

أخذت تبحث أسرة ال طفلة عنها في كل مكان، فالجدة التي تعمل ببيع الأسماك كحال غالبية أهل المنزلة، والأب الذي يسافر للعمل بمنطقة الاستثمار المجاورة في محافظة بورسعيد، والأم الحزينة، وأهل القرية جميعا اجتمعوا للبحث عنها دون جدوى على مدار يومين طرقوا فيها كل الأبواب نشروا صورتها على صفحات القرية والقرى المجاورة ربما رأها أحد، إلا أنهم فوجئوا في اليوم الثالث بصراخ بعض أطفال القرية الذين يلعبون في منزل تحت الإنشاء بعد عثورهم على "شيكارة" اكتشفوا وجود جثة طفلة بها ليتبين أنها "جنا".

تم إبلاغ الشرطة وانتقل فريق من النيابة العامة لمناظرة الجثة، ومكان الحادث، وتم تحرير محضر بالواقعة ونقل الجثة تمهيدا لتشريحها لبيان سبب ووقت الوفاة.

تبين من المعاينة الأولية مقتل ال طفلة بسبب كتم نفسها، ووجود أثر حريق بوجهها وأماكن متفرقة من الجزء العلوي بالجسد، وتم تشكيل فريق بحث جنائي، وعلى الفور توصل إلى ربط منزل الجار بال طفلة وبالقبض عليه واستجوابه اعترف بارتكاب الجريمة.

اعترف المتهم "م.خ. ا"، أمام نيابة المنزلة بارتكاب الجريمة متحججا باحتياجه للمال بسبب مصاريف ولادة زوجته، واصفا حال ال طفلة أثناء مقاومتها له بأنها قاومت وصرخت مما دعاه لكتم أنفاسها ومحاولة إحراق الجثة حتى لا يتعرف عليها أحد، وتركتها وذهبت لأبحث عنها مع أهلها وأهل القرية الذين لم يهدأوا فعدت وقمت بإلقائها في بيت مهجور تحت الإنشاء خلف منزلي ولكن أطفال القرية عثروا عليها.

أمرت النيابة العامة بحبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وطالب أهل القرية بإبعاد أسرة المتهم عن القرية حفاظا على شعور أسرتها مطالبين بالقصاص العادل من القاتل.


الضحية ال طفلة "جنا"


الضحية ال طفلة "جنا"

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة