بلطجية يثيرون الرعب بين طالبات الثانوى بإحدى قرى المنصورة.. وإصابة شخص بخرطوش

18-9-2012 | 13:53

تجمهر أهالي ويش الحجر

 

الدقهلية- منى باشا

أصيب شخص بطلقات خرطوش في الوجه حيث تواجد بالمصادفة في أثناء قيام أحد البلطجية بإطلاق نار عشوائي على سيارات "ميكروباص" تنقل عدد من طالبات الثانوي لقرية تابعة لمركز المنصورة، مما أثار الرعب بين الطالبات.


بدأت القصة -كما يرويها شهود عيان- بسيارة ميكروباص تقل عددا من طالبات المدرسة الثانوية الصناعية من ميت خميس إلى أويس الحجر "قريتين تابعتين لمركز المنصورة"، ليفاجأ السائق ويدعى محسن جودة بشاب يستوقف السيارة ويطالب إحدىى الفتيات بالنزول، إلا أن السائق رفض وقام بالهرب بالسيارة وسط محاولات للاعتداء عليه من قبل الشاب والذي يدعى(م.خ).

ووصلت السيارة للقرية وتم توصيل الطالبات للمدرسة في حالة من الرعب، وتم إستدعاء الشرطة بعد أن قام الشاب بصحبة أخرين بإعداد كممين بين القريتتيت لانتظار السائق والاعتداء على سيارت الموقف وخلال مرور سيارة جديدة قام بإطلاق الخرطوش عليها حتى تمكنت من الهروب ليتم إصابة موسى منصور بطلقات رش في وجهه، ويؤكد الأهالي أن إصابته خطيرة بالعين وأنه ليس له علاقة بالأحداث.

طالب الأهالي رجال الشرطة بإعداد كمين ثابت بين القريتين خوفا من تجدد الاعتداءات من قبل البلطجية، خاصة وأن منطقة المدرسة تضم عددا كبيرا من المدارس، وطالبوا بسرعة القبض على مطلقى الخرطوش ومن قاموا بترويع المواطنين، رافضين تصريحات نائب المركز بأنه تم القبض عليه بعد تأكيد أحد الأهالي أنه ما زال موجودا ومرافقية عند مصنع الطوب بالقرية.

تجمهر أهالي ويش الحجر


تجمهر أهالي ويش الحجر


تجمهر أهالي ويش الحجر

الأكثر قراءة