[x]

حـوادث

22 جريمة قتل بالقاهرة الكبرى خلال أكتوبر.. و39% من الضحايا أطفال وسيدات

2-11-2020 | 10:43

وزارة الداخلية

مصطفى عيد زكي

ترصد "بوابة الأهرام"، الخريطة المأساوية لجرائم القتل ، التي وقعت في محافظات القاهرة الكبرى (القاهرة، الجيزة، القليوبية)، التي أعلنت عنها الأجهزة الأمنية، على مدار شهر أكتوبر 2020.


ووفقًا لإحصائية "بوابة الأهرام" من واقع البيانات الرسمية الصادرة عن وزارة الداخلية ومديريات الأمن في المحافظات الثلاث، فإن عدد الجرائم وصل 22 جريمة قتل، ارتكبها 32 متهمًا، بينهم 6 سيدات، فيما بلغ عدد الضحايا 23 قتيلًا من بينهم 5 سيدات، وطفلان رضيعان، وطفل يحمل جنسية دولة إفريقية، وطفلة عمرها 13 سنة.

ووصل عدد السيدات والأطفال في قائمة الضحايا إلى 9 قتلى بمعدل 5 سيدات و4 أطفال، ليشكل العنصران ما نسبته 39% من إجمالي الضحايا الذين تم قتلهم.

وبذلك سجلت معدلات الجرائم خلال أكتوبر تراجعًا كبيرًا بنسبة 29% مقارنة مع سبتمبر الماضي، حيث وصل فيه عدد الوقائع بالمحافظات الثلاث إلى 31 جريمة قتل، ارتكبها 36متهمًا، بينهم سيدتان ومتهم توفى بشكل طبيعي داخل الحجز في الجيزة، فيما بلغ عدد الضحايا 33 قتيلًا من بينهم 8 سيدات وطفل.

وتنوعت دوافع الجرائم إلى 9 أسباب، جاءت كالآتي: خلافات أسرية وعائلية (7 جرائم)، السرقة (3 جرائم)، مشاجرات عادية (3 جرائم)، خلافات مالية (3 جرائم)، خلافات الجيرة (جريمتان)، المرض النفسي (جريمة واحدة)، المخدرات (جريمة واحدة)، الحمل السفاح (جريمة واحدة)، الإهمال في تربية الأطفال (جريمة واحدة).

وتنوعت الأدوات والوسائل التي استخدمها الجناة في القتل ما بين: أسلحة نارية، الخنق، الدهس، الضرب والتعذيب حتى الموت، سكب الزيت المغلي، الإهمال، وغيرها من الوسائل.

القاهرة.. تراجع طفيف

شهدت القاهرة، في أكتوبر، وقوع 7 جرائم ارتكبها 13 متهمًا بينهم سيدتان، وأسفرت عن مصرع 8 ضحايا بينهم سيدتان وطفل رضيع وطفلة عمرها 13 سنة.

وسجلت جرائم القتل في العاصمة خلال الشهر العاشر من العام، تراجعًا بمعدل طفيف للغاية سجل 12.5% مقارنة مع سبتمبر، الذي شهد وقوع 8 جرائم ارتكبها 10 متهمين، وأسفرت عن مصرع 9 ضحايا بينهم سيدتان.

ويلاحظ عودة العنصر النسائي لقائمة المتهمين بمحافظة القاهرة، بعد أن كان غائبًا الشهر السابق.

شهدت منطقة السلام، مقتل طفل رضيع عقب وضع أمه يدها على فمه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، نظرا لأنه جاء بطريقة غير شرعية، وعدم اعتراف والده به ورفضه الزواج منها.

وفي القطامية، لفظت طفلة تبلغ من العمر 13 سنة، أنفاسها الأخيرة، على يد خالتها وزوج خالتها، وعليها آثار تعذيب شديد وحروق.

وفي عين شمس، أقدم زوج على قتل زوجته خنقا بسبب خلافات عائلية بينهما.

وفي المعادي، لقيت فتاة مصرعها، في حادث مأسوي على يد متهمين اثنين أثناء استقلالهم سيارة ميكروباص، حيث سرقا حقيبتها وأثناء تشبثها بها تم دهسها أسفل عجلات السيارة.

وفي المرج، لقي طالب مصرعه في مشاجرة مع 3 من أصدقائه، وللسبب نفسه لقي شاب مصرعه في مشاجرة مع 3 آخرين في البساتين.

وفي الشرابية، لقي شقيقان مصرعهما، بعد ذبحهما على يد شخص، بسبب خلافات الجيرة.

الجيزة.. المعدل الأدنى

سجلت الجيزة خلال أكتوبر، وقوع 7 جرائم ارتكبها 8 متهمين بينهم 3 سيدات، وأسفرت عن مصرع 7 ضحايا بينهم سيدة وطفل إفريقي.

وشهدت الجيزة تراجعًا في معدل الجرائم بنسبة كبيرة بلغت 53.3% مقارنة مع سبتمبر، الذي سجل 15 جريمة ارتكبها 17 متهمًا بينهم سيدتان، ومتهم توفى وفاة طبيعية داخل الحجز بعد القبض عليه بأسبوع، وأسفرت عن مصرع 15 ضحية بينهم 3 سيدات.

وسجل أكتوبر أقل معدل قتل من بين شهور 2020 في محافظة الجيزة.

وارتكبت أول جريمة في مطلع أكتوبر، عندما قتل مهندس داخل شقته في أكتوبر، على يد فتاتي ليل، بغرض السرقة وباستخدام سلاح أبيض.

في اليوم الثاني من الشهر قتل مسجل خطر شاب وأصاب صديقه، بسلاح ناري، بسبب خلافات الجيرة.

بعد 5 أيام وتحديدا في 7 أكتوبر قتل عاطل على يد سائق توكتوك، بسلاح أبيض، أثناء محاولة القتيل سرقة توكتوك السائق في أكتوبر.

وشهد 10 أكتوبر جريمة قتل شاب لشقيقه، بسلاح أبيض، بسبب خلافات أسرية في منطقة العياط.

وفي 14 أكتوبر اتهمت ربة منزل بقتل طليقها في منطقة الوراق بسبب خلافات بينهما، ومازالت التحقيقات جارية في الواقعة.

أما الجريمة الأبشع خلال الشهر فكانت في 16 أكتوبر، بعدما قتل ضابط مفصول، يعاني من أزمة نفسية، والدته بسكب الزيت المغلي على جسدها في منطقة فيصل.

وقبل انتهاء الشهر بيوم واحد قتل رجل مسن طفلا إفريقي الجنسية بسلاح أبيض بسبب خلافات الجيرة مع أسرته.

القليوبية.. عدد ثابت

شهدت القليوبية في الشهر العاشر من 2020، وقوع 8 جرائم، ارتكبها 11 متهمًا بينهم سيدة، وأسفرت عن مقتل 8 ضحايا بينهم سيدتان وطفل رضيع عمره 4 أشهر.

وسجلت جرائم القتل في القليوبية خلال أكتوبر، معدلا ثابتًا مقارنة مع سبتمبر الذي شهد وقوع 8 جرائم، ارتكبها 9 متهمين، وأسفرت عن مقتل 9 ضحايا بينهم 3 سيدات وطفل.

ويلاحظ أيضًا عودة العنصر النسائي لقائمة المتهمين بمحافظة القليوبية، بعد أن كان غائبًا الشهر السابق.

أما عن الأسلحة المستخدمة في القتل فاستخدمت الأسلحة النارية 3 مرات، واستخدمت الأسلحة البيضاء في 4 جرائم، والخنق في جريمة واحدة.

جاء البداية في 6 أكتوبر حيث لقي شخص مصرعه خلال مشاجرة مع اثنين آخرين للخلاف على أموال المخدرات بالقناطر الخيرية.

وفي 8 أكتوبر، قتل سائق صديقه واستولى على 25 ألف جنيه بقليوب مرددا"مرضيش يسلفني بالحسنى"، بعدها بثلاثة أيام شهد مركز قليوب مقتل بائع خردة مع سائق"توك توك" بسبب خلافات مالية بينهما.

وفي 15 أكتوبر، أنهى "استورجي" سيارات حياة شقيقه برصاصتين بسبب خلافات عائلية بمركز طوخ، وفي 18 أكتوبر شهدت القناطر الخيرية مقتل سيدة على يد زوجها العرفي لشكه في سلوكها.

وفي 26 أكتوبر أقدم شقيقان على قتل شقيقتهما رميا بالرصاص بعد طلاقها ومكوثها معهما فنشبت بينهم خلافات أسرية قاما على إثرها بالتخلص منها.

في 27 أكتوبر، تسبب زوجان في موت طفلهما البالغ من العمر 4 أشهر بعد تركه دون طعام لمدة 9 أيام، داخل مسكنهما بإحدى القرى التابعة لمركز طوخ .

في اليوم التالي، شهدت منطقة كفر شكر جريمة بشعة عندما أقدم طالب على قتل مدير مركز شباب لمعاتبة المتهم على تصوير الطالبات عقب خروجهن من درس خصوصي بمنزل المجني عليه.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة