البرتغال تفرض الإغلاق على 70 % من السكان

1-11-2020 | 03:38

رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا

 

الألمانية

أعلنت البرتغال فرض إغلاق جزئي لوقف انتشار فيروس كورونا مع ارتفاع أعداد الحالات في البلاد.


وقال رئيس الوزراء أنطونيو كوستا ، بعد محادثات أزمة في لشبونة استمرت ثماني ساعات، إن حوالي 70 % من سكان البلاد البالغ عددهم 3ر10 مليون نسمة عليهم "واجب مدني" بالبقاء في منازلهم قدر الإمكان ابتداء من يوم الأربعاء، فيما ستبقى المدارس مفتوحة.

وتنطبق القيود الجديدة في 121 بلدية في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك بورتو والعاصمة لشبونة، حيث تجاوز عدد الإصابات الجديدة 240 حالة لكل 100 ألف شخص في غضون 14 يوما.

وقال كوستا ، إن القواعد الجديدة ليست حظرا صارما على الخروج، حيث سيسمح للناس بمغادرة منازلهم للذهاب إلى العمل أو إلى الطبيب أو لرعاية أفراد الأسرة الذين يحتاجون لذلك.

كما سيتم السماح بالمشي لمسافات قصيرة، وكذلك ارتياد المطاعم، ولكن يجب إغلاقها في وقت مبكر وخدمة عدد أقل من العملاء.

وبموجب هذه التدابير، تم اصدار توصية للمواطنين بالعمل من المنزل كلما أمكن ذلك.

سيتم حظر الأسواق الخارجية الأسبوعية وأسواق المناسبات الأخرى.

وشدد كوستا ، على أن الإجراءات ضرورية لتجنب انهيار نظام الرعاية الصحية، لكنه قال، إن عمل الاقتصاد للبلاد يجب أيضا أن يستمر.

وفي اليوم السابق، تم تسجيل 4656 إصابة جديدة، أي أكثر مما شهدته البلاد في أي يوم سابق منذ بداية الوباء.

وفي اليوم نفسه، سجلت البرتغال أعلى عدد من الوفيات في يوم واحد بسبب فيروس كورونا والذي بلغ 40 حالة.

مادة إعلانية

[x]