طوارئ بمدن وقطاعات البحر الأحمر لمواجهة الأمطار والسيول المحتملة

31-10-2020 | 19:15

سقوط أمطار - أرشيفية

 

البحر الأحمر - علي الطيري

أعلنت محافظة البحر الأحمر حالة الطوارئ القصوى بجميع مدن والقطاعات والمديريات لمواجهة الأمطار وال سيول المحتملة بعد تحذيرات الأرصاد الجوية بتعرض مدن المحافظة من حلايب وشلاتين جنوبا وحتى الزعفرانة شمالا بداية من يوم غد الأحد.

وعقد اللواء عمرو حنفي، محافظ البحر الأحمر ، اجتماعاً مع رؤساء المدن وجميع الجهات المعنية ، للوقوف على آخر الاستعدادات لمواجهة أخطار ال سيول المتوقعة على مدن المحافظة خلال الفترة القادمة، ولرفع درجة الاستعداد القصوى، تحسباً لسقوط الأمطار وال سيول طبقًا لخريطة التنبؤات الجوية.

واستعرض المحافظ خلال الاجتماع الخطة العامة للحماية من مخاطر ال سيول ، وتوضيح المعلومات والحصر الخاص بآخر وضع بمخرات ال سيول وكافة المناطق ب البحر الأحمر ، كما تم استعرض المحافظ الخرائط الخاصة بالتنبؤات الجوية خلال الفترة القادمة، ومتابعة المناطق المحتمل سقوط الأمطار بها، مشيراً إلى أن ما قامت به المحافظة من إنشاء سدود وبحيرات، سيساهم بشكل كبير في حماية مدينة الغردقة ومدن المحافظة من ال سيول حال حدوثها.

وشدد المحافظ على ضرورة رفع أقصي درجات الاستعداد والالتزام وتطبيق الخطة الموضوعة لمواجهة الأمطار، واستعداد التمركزات المحددة بكل مدينة، والمزودة باللوادر وسيارات الإنقاذ وكاسحات وسيارات الشفط، للسيطرة على أي أمطار، وسرعة التحرك لإنقاذ حياة المواطنين.

وأكد المحافظ على شركة مياه الشرب والصرف الصحى على تجربة جميع مطابق الصرف الصحي وعمل تقرير يومي، بها للتأكد من مدي جاهزيتها، مؤكدا على فتح جميع المطابق فور نزول الأمطار ولكن بما يتفق مع الطاقة الإستيعابية لمحطات الصرف، ومتابعة محطات الرفع وسيارات صرف المياه أثناء سقوط الأمطار وإمداد المدن بسيارات كسح المياه اللازمة في حالة الحاجة إليها .

وشدد  على ضرورة قيام شركة الكهرباء ببدء تشغيل المولدات الكهربائية الاحتياطية لمحطات الرفع مع بدء سقوط الأمطار، مع توفير ماكينات إضاءة صغيرة للعاملين أثناء عمليات شفط مياه الامطار من الشوارع، والتنسيق مع رؤساء المدن للتأكد من عدم وجود كابلات كهربائية مكشوفة بأي منطقة، مشيراً إلى أن هدف المحافظة الأساسى هو الحفاظ على المصلحة العامة وسلامة أروح المواطنين والمنشأت.

وأكد محافظ البحر الأحمر على رؤساء المدن بكسر الأسفلت وإزالة البلدورات في حالة وجود سيول ، لسهولة سريان المياه في اتجاه البحر، موجها كل رئيس مدينة، بتقييم الموقف واتخاذ القرار المناسب فوراً دون الرجوع إلى للمحافظ .

ووجه المحافظ رئيس مدينة رأس غارب بإنشاء نقاط تمركز بالكيلو 20 و40 و60 طريق "رأس غارب - الشيخ فضل"، وتجهيز كافة المعدات من هيئة الطرق والكباري، وعمل مجموعتين غرب مدينة رأس غارب للاستعداد المبكر بتلك المنطقة، مؤكدا على ادارة الازمات بالديوان العام للمحافظة، بضرورة تحديث كافة البيانات وأرقام الهواتف لجميع العناصر المشتركة في مجابهة ال سيول .

وأكد حنفي على أهمية التواصل بين جميع الجهات ومركز عمليات المحافظة المتواجد طوال ال ٢٤ ساعة، لتلقي أي بلاغات لتحقيق العمل بصورة متكاملة، واحتواء أي أحداث والتعامل معها بأسلوب ممنهج وسريع ، مؤكدًا أنه لن يسمح بالتهاون فى تنفيذ خطة الاستعدادات الموضوعة ومحاسبة أى مقصر، محذرًا الجميع بالالتزام بالتعليمات التى يجب اتخاذها في حالة حدوث الأمطار.

وكلف المحافظ هئية الطرق والكباري، بضرورة التنسيق مع رئيس مدينة سفاجا للتدخل السريع لرفع وإزالة الانهيارات الصخرية التي قد تسقط علي الطريق نتيجة الأمطار الغزيرة او ال سيول ، مع التأكيد على الشركات العاملة بهذا القطاع للتعاون والتنسيق المستمر مع رؤساء مدينتي القصير وسفاجا.

وفي نهاية الاجتماع كلف اللواء عمرو حنفي، محافظ البحر الأحمر رؤساء الوحدات المحلية والمديريات المعنية، بالمتابعة المستمرة للأماكن التى يتوقع حدوث أية ظروف مفاجئة بها من أمطار و سيول ، والتأكد من مدى جاهزية المراكز والمدن والاستعداد حال وقوع أحداث طارئة من تجهيزات خاصة بمراكز الإغاثة والإيواء العاجل .

وواصلت إدارة المياه الجوفية ب البحر الأحمر ، أعمال الحماية من أخطار ال سيول بعملية انشاء عدد 2 بحيرة صناعية وحاجز ترابي خلف كل بحيرة بقرية الزعفرانة شمال محافظة البحر الأحمر ، حيث تواصلت اعمال الحفر بالبحيرتين بوادى عربة، وأعمال الردم للحواجز خلف البحيرات، كما استمرت اعمال الحماية الجارى تنفيذها بمدينة القصير والتى تشمل سد و ٤ بحيرات و٤ حاجز، بالاضافة إلى قناة صناعية على اودية النخيل والعمبجى والعنز والقصير وأم لصيفة.

وشهدت جميع مدن البحر الأحمر ، تنظيم فعاليات عرض اصطفاف المعدات والآليات الخاصة بمجابهة الأزمات والكوارث ضمن تنفيذ التدريب العملي المشترك لمجابهه الازمات والكوارث ( صقر 67)والتعامل الفوري مع موجة الأمطار وال سيول .

وفي سياق متصل، أعلنت شركة مياه الشرب والصرف الصحي ب البحر الأحمر ، حالة الطوارئ لمواجهة الأمطار وال سيول حال حدوثها مع قرب دخول فصل الشتاء ، حيث انتهت الشركة من مراجعة واختبار بلاعات تصريف مياه الأمطار للتأكد من مدى جاهزيتها وكفاءتها في سرعة تصريف مياه الأمطار.

وأكد المهندس محمد عيسى، رئيس شركة مياه البحر الأحمر ، أن الشركة وضعت خطة شاملة لجميع مدن المحافظة لمواجهة مخاطر ال سيول ، يأتي في مقدمتها تأمين خطوط الإمداد الرئيسية للمياه «خط الكريمات وخط قنا»، من خلال توفير مولدات الكهرباء الاحتياطية بجميع الروافع والمحطات لضمان، وصول المياه للمواطنين، وكذلك تأمين محطات التحلية وشبكات المياه داخل مدن المحافظة.

مادة إعلانية

[x]