جامعة الملك سلمان جوهرة تعليمية بأرض «الفيروز».. كيف تخطط «التعليم العالي» للتغلب على أزمة التعداد السكاني؟

31-10-2020 | 15:35

جامعة الملك سلمان الدولية

 

محمود سعد

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، جامعة الملك سلمان الدولية، برأس سدر، بحضور الأمير فهد بن سلطان، أمير منطقة تبوك بالمملكة العربية السعودية ، حيث تأتي جامعة الملك سلمان ضمن الجامعات الأهلية الجديدة التي بدأت الدراسة بها العام الجامعي الجديد 2020 – 2021، ( الملك سلمان – العلمين – الجلالة).


قال الرئيس السيسي، خلال فعاليات الافتتاح، إن مصر بها 72 جامعة ووفقا للإحصائيات فلكل مليون مواطن نحتاج جامعة، موضحا «نحتاج 100 جامعة بحلول عام 2025 سيصبح التعداد السكاني لمصر 125 مليون نسمة مما يستوجب توفير 25 جامعة جديدة أخرى».

وأضاف أن مصر بحاجة إلى إجمالي 125 جامعة بحلول عام 2025 أي بناء 53 جامعة جديدة بين الأهلية والحكومية والخاصة والتكنولوجية وفروع جامعات أجنبية، مشيرا إلى أن تكلفة الجامعة من 8 إلى 10 مليارات جنيه للإنشاء فقط بدون التشغيل.

خريطة الدراسة بجامعة الملك سلمان : خلال حفل الافتتاح، استعرض خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خطوات إنشاء الجامعة الدولية، وبرامجها والرؤية المستهدفة منها وكلياتها، وخريطة الدراسة بها خلال الفترات المقبلة.

وقال وزير التعليم العالي، إن الجامعة بها 16 كلية، بـ56 برنامجا متنوعا، ما بين الطب والأسنان والصيدلة والهندسة والسياحة والضيافة والجرافيك وهندسة البترول، مشيرا إلى أن جامعة الملك سلمان الدولية، تقام بـ3 فروع (رأس سدر – الطور – شرم الشيخ)، تبلغ مساحتها نحو 300 فدان، باستيعاب 30 ألف طالب.

رأس سدر

على مساحة 75 فدانا ليكون مقراً لكليات العلوم الإدارية والزراعات الصحراوية في المرحلة الأولى، ومن المقرر أن يتسع هذا الفرع ليشتمل على مزرعة ملحقة بكلية الزراعات الصحراوية وكلية علوم المجتمع وكلية للطب البيطري.

وبالفرع كليات القطاع الطبي (الطب وطب الأسنان والصيدلة) والمزمع إقامتها لاحقاً بفرع الجامعة بمدينة الطور، وكذلك كليات الهندسة والصناعات التكنولوجية والعلوم كي تبدأ في فرع الجامعة بمدينة رأس سدر وحتى الانتهاء من اللمسات النهائية بفرع الطور.

ويحتوي الفرع، على مكتبة ذات قاعات مجهزة للقراءة والاطلاع ومطالعة مقتنيات بنك المعرفة المصري من خلال خدمات المكتبة الرقمية، كما تحتوي المكتبة على قاعات مجهزة للقيام بالأنشطة الأدبية والثقافية كما يشمل الفرع على العديد من الملاعب المكشوفة وحمام سباحة.

مدينة الطور المقر الرئيسى للجامعة: مساحة 200 فدان، يشتمل في المرحلة الأولى على 4 كليات ( الهندسة والعلوم والصناعات التكنولوجية وعلوم وهندسة الحاسب)، ويوجد بالمقر الرئيسى مكتبة ضخمة مجهزة لتكون مكتبة مركزية للجامعة.

ويشمل المقر الرئيسى منطقة متكاملة للألعاب الرياضية، حيث تحتوي على العديد من الملاعب المكشوفة وصالات الألعاب المغطاة وحمام سباحة أوليمبي، ويشمل المقر الرئيسى للجامعة مركزاً للمؤتمرات مجهزا بأحدث النظم السمعية والبصرية، ومن المقرر أن يتسع المقر الرئيسى للجامعة بمدينة الطور كي يشمل كليات للطب البشري والتمريض وطب الأسنان والصيدلة بالإضافة إلى مستشفى جامعي.

شرم الشيخ

على مساحة 25 فدانا، ويشتمل على 4 كليات ( كلية السياحة والضيافة وكلية العمارة وكلية الألسن واللغات التطبيقية وكلية الفنون والتصميم)، وسيستضيف الفرع كلية علوم وهندسة الحاسب وحتى الانتهاء من اللمسات النهائية.

وتحتوي كلية السياحة والضيافة على فندق خاص لتدريب الطلاب وحمام سباحة نصف أوليمبي، كما يحتوي الفرع على مكتبة ذات قاعات مجهزة للقراءة والاطلاع ومطالعة مقتنيات بنك المعرفة المصري؛ من خلال خدمات المكتبة الرقمية، كما تحتوي المكتبة على قاعات مجهزة للقيام بالأنشطة الأدبية والثقافية، ويشمل الفرع على العديد من المناطق الرياضية والملاعب المكشوفة.

وتتركز رؤية الجامعة، على أن تكون جامعة ذكية، رائدة محلياً وإقليمياً وعالمياً في التعليم والبحث العلمي، وخدمة المجتمع، وتحقق الجودة والتميز والارتقاء ومحفزاً للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.

برامج جامعة الملك سلمان

تقدم الجامعة برامج أكاديمية ومهنية متميزة لإعداد كوادر بشرية مؤهلة ومتوافقة مع احتياجات سوق العمل المحلية، والإقليمية، والدولية. وتشجيع الابتكار والإبداع والقيام بالأبحاث العلمية التطبيقية من خلال الشراكة الفاعلة مع جامعات عالمية متميزة ومع مؤسسات سوق العمل لتوفير فرص تدريب وتوظيف للخريجين محليا ودوليا.

ونشر المعرفة الملبية لاحتياجات المجتمع وخطط التنمية المستدامة والربط مع الصناعة في إطار مرن يسمح بالتحسين المستمر والحفاظ على القيم والأخلاقيات المجتمعية مع مواكبة التطور العلمي والتكنولوجي.

كما تسعى جامعة الملك سلمان ، إلى تحقيق الأهداف الإستراتيجية الآتية، تأهيل وتخريج كوادر بشرية في مختلف مجالات العلوم الأساسية والإنسانية على مستوى البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، مع العمل على نشر الوعي في كافة مجالات العلوم التطبيقية والإنسانية من خلال إنتاج بحث علمي تطبيقي يلبي احتياجات المجتمع المحلى والدولي.

أكد خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، التطوير المستمر والفعال للعملية التعليمية والبحثية وتبني سياسات واضحة لتسويق نتائج البحث العلمي، توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تطوير العمليات التعليمية والبحثية والإدارية، موضحا أهمية جذب الكفاءات العالمية لتوطين ونقل التكنولوجيا لإنتاج بحوث تؤهل للريادة العلمية، وتشجيع الابتكار وتقديم الحوافز اللازمة لتحويله لمنتجات متقدمة تدفع بعجلة الاقتصاد الوطني.

جامعات الجيل الرابع

وأشار عبدالغفار، إلى أن الجامعات الأهلية الجديدة، من الجيل الرابع وتعتمد على التكنولوجيا بالكامل، لافتا إلى أن مصر بها ٧ أقاليم تضم ٢٧ محافظة سيتم إجراء توزيع جغرافي للجامعات الجديدة كاشفا عن أن الجامعات الأهلية الجديدة ستكون في جامعات (أسيوط - حلوان - المنصورة - الزقازيق - الفيوم - بني سويف - جنوب الوادي - سوهاج - المنيا – بنها).

97 مليون وظيفة

كما أكد وزير التعليم العالي، أن هناك 97 مليون وظيفة سيتم استحداثها بحلول عام 2025 وهناك 85 مليون وظيفة سيتم الاستغناء عنها أو مشاركتها بالإنسان والآلة، مشيرا إلى أن موازنة المشروعات القومية في وزارة التعليم العالي، 120 مليار جنيه، منها 9 مليارات جامعات حكومية، و1.3 مليارات أفرع جامعات دولية، و80 مليار جامعات أهلية، و1.5 مليارات مستشفيات جامعية، و3.5 مليارات جامعات تكنولوجية، و5 مليارات مراكز ومعاهد بحثية و7 مليارات جامعات خاصة و نصف مليار التمثيل الثقافي.

وقال وزير التعليم العالي، إن مصر بها 27 جامعة حكومية و10 أفرع لجامعات دولية أو جامعات أنشئت باتفاقيات، 3 جامعات تكنولوجية، 25 جامعة خاصة، 7 جامعات أهلية، مشيرا إلى ربط الجامعات المتواجدة بالإقليم بالأنشطة الاقتصادية المتواجدة في هذا الإقليم، أي أن الجامعة تخدم المكان التي تتواجد فيه، كاشفا عن أن محافظة القاهرة بها حوالي 9.5 مليون مواطن منهم 2 مليون في مرحلة السن الجامعي من 18 حتى 25 عاما، محافظة الجيزة فيها حوالي 8.5 مليون مواطن، منهم مليون و800 ألف في مرحلة السن الجامعي، موضحا أن محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية فيهم حوالي 5 ملايين طالب في السن الجامعي.

جامعات القاهرة الكبرى

أكد الوزير، خلال استعراضه خريطة منظومة الجامعات، أنه مطلوب وجود 54 جامعة في شرق إقليم القاهرة الكبري، المتاح منها الآن 19 جامعة ومتبقي إنشاء 35 جامعة، مع وجود 25 جامعة في غرب القاهرة الكبري، موجود منها 9 جامعات ومتبقي إنشاء 16 جامعة، موضحا أن التعليم الحكومي يستوعب ما بين 75% إلى 80% من الطلاب والتعليم الخاص أو الأهلى او التكنولوجي من 20% حتى 25%، كاشفا عن أن توصيات دراسات التعليم العالي حددت احتياج مصر لـ15 جامعة أهلية، و4 أفرع لجامعات دولية، و10 جامعات خاصة، و6 جامعات تكنولوجية، وذلك بخلاف الجامعات الحكومية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]