أرمينيا وأذربيجان تتفقان على عدم استهداف المدنيين أثناء القتال

31-10-2020 | 06:46

الحرب بين أرمينيا وأذربيجان - أرشيفية

 

الألمانية

اتفقت أرمينيا و أذربيجان خلال محادثات سلام يوم الجمعة على عدم تعمد استهداف المدنيين مع استمرار القتال بينهما حول منطقة ناجورنو كاراباخ المتنازع عليه.


ودخلت أذربيجان و أرمينيا في قتال عنيف في الشهر الماضي بشأن ناجورنو كاراباخ، وهي منطقة تسيطر عليها القوات الأرمينية المسيحية منذ عقود، لكن الأمم المتحدة تعتبرها جزءا من أذربيجان ذات الأغلبية المسلمة.

واتفق كبار دبلوماسيي باكو ويريفان على عدم استهداف السكان المدنيين أو الأماكن غير العسكرية، وفقا لبيان صادر عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في جنيف، التي توسطت في المناقشات التي استمرت ساعات.

وقال بيان المنظمة الأمن إن الجانبين قالا أيضا إنهما سيتعاونان لاستعادة وتبادل جثث الجنود الذين لقوا حتفهم في ساحة المعركة من خلال منح ضمانات سلامة للجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأضاف البيان أن الجانبين قالا إنهما سيقدمان قائمة بأسرى الحرب المحتجزين في غضون أسبوع "لأغراض إتاحة الوصول وعملية التبادل في نهاية المطاف".

واستغرقت المحادثات بين وزير الخارجية الأرميني زوهراب مناتساكانيان ونظيره ال أذربيجان ي جيهون بيراموف حوالي ست ساعات.

والتقيا وزيرا خارجية البلدين بممثلي مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والتي ترأسها روسيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وخلال المحادثات، كررت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا دعواتها لتطبيق وقف إطلاق النار.

وفشلت اتفاقات سابقة لوقف إطلاق النار توسطت فيها روسيا والولايات المتحدة، في الأسابيع القليلة الماضية.

وفي وقت سابق يوم الجمعة، قال الرئيس ال أذربيجان ي إلهام علييف إن قواته المسلحة سيطرت على تسع قرى أخرى في منطقة ناجورنو كاراباخ المتنازع عليها.

وذكر علييف في بيان على تويتر إن "كل الإجلال للجيش ال أذربيجان ي، كاراباخ هو أذربيجان ".

[x]