المصريون في إنجلترا.. صلاح يصطدم بوست هام «العنيد» والنني في رحلة صعبة لـ«مسرح الأحلام»

30-10-2020 | 19:08

النني ومحمد صلاح

 

تهانى سليم

ينطلق الأسبوع السابع في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم « بريميرليج »؛ حين تنطلق الجولة السابعة غدًا السبت، ليفربول يرغب في معادلة رقم قديم والانفراد بصدارة الترتيب، في حين يصطدم أرسنال بمانشستر يونايتد، أما أستون فيلا فيستقبل ساوثهامبتون للعودة إلى الانتصارات.

وتقلص عدد اللاعبين المصريين إلى 4 في الدوري الإنجليزي بعد رحيل أحمد حجازي، معارًا من ويست بروميتش، إلى اتحاد جدة السعودي، لمدة عام.

ليفربول ومعادلة 63 مباراة دون خسارة على ملعبه

يستقبل ليفربول ، على ملعبه أنفيلد في السابعة والنصف مساء السبت فريق وست هام.

وفي حالة فوز ليفربول ، حامل اللقب، سينفرد بصدارة جدول الترتيب ولو مؤقتًا.

ويحتل ليفربول ، المركز الثاني برصيد 13 نقطة بفارق الأهداف عن المتصدر إيفرتون، الذي يلاقي نيوكاسل يوم الأحد.

وفي حالة تجنب ليفربول ، الخسارة سيعزز رقمه ويصل إلى 63 مباراة دون خسارة على أنفيلد ليعادل رقمه القياسي المسجل بين فبراير 1978 وديسمبر 1980.

ويرغب الدولي المصري محمد صلاح لاعب ليفربول في زيادة رصيده من الأهداف هذا الموسم بالدوري إذ سجل 6 أهداف بفارق هدفين عن المتصدر هيونج مين سون لاعب توتنهام.

ويواجه ليفربول نسخة مطورة جدًا من وست هام فالفريق رغم حلوله في المركز الـ12 برضيد 8 نقاط إلا أنه يقدم مستويات جيدة جدًا، ولم يخسر في آخر 4 مباريات «فوزين وتعادلين».

وكان آخر لقاء جمع الفريقان على ملعب أنفيلد، انتهى بفوز أصحاب الأرض 3-2 في لقاء سجل فيه محمد صلاح هدفًا.

أستون فيلا يستقبل قديسي ساوثهامبتون

وعلى ملعب فيلا بارك، يستقبل فريق أستون فيلا ، في الثانية ظهر الأحد فريق ساوثهامبتون.

وكان أستون فيلا قد تجرع هزيمته الأولى في الموسم، الجولة الماضية، على يد ليدز يونايتد ليتجمد رصيده عند 12 نقطة في المركز الثالث.

ويشارك الدولي المصري محمود حسن تريزيجيه بصفة أساسية مع أستون فيلا هذا الموسم، بينما يجلس أحمد المحمدي بديلًا.

أما ساوثهامبتون فيحتل المركز السابع بعشر نقاط، وقد جمع الفريق من آخر 4 مباريات عشر نقاط.

القائد النني يرتحل إلى أولد ترافورد

وستكون قمة مباريات الجولة على ملعب أولد ترافورد؛ حيث يستضيف مانشستر يونايتد فريق أرسنال في السادسة والنصف مساء الأحد.

وخسر أرسنال أخر مباراتين في الدوري بهدف نظيف من مانشستر سيتي، ثم ليستر سيتي لكن الفريق فاز في الدوري الأوروبي على دوندالك الأيرلندي 3-0 في لقاء شارك فيه الدوليا لمصري محمد النني، وارتدى شارة قيادة أرسنال، ليكون أول لاعب مصري ينال شارة قيادة فريق إنجليزي في أوروبا.

وتجمد رصيد أرسنال عند 9 نقاط في المركز الحادي عشر في الدوري.

وكان مانشستر، قد تعادل في الجولة الأخيرة مع تشيلسي سلبيًا ليرفع رصيده إلى 7 نقاط في المركز الخامس عشر، لكن الفريق اكتسح ضيفه لايبزيج الألماني بخماسية في دوري أبطال أوروبا نهاية الأسبوع.

ويبحث مانشستر عن فوزه الأول هذا الموسم على ملعبه المُكنى بـ«مسرح الحلام»، كما يبحث عن انتصاره الأول على أرسنال بعد 4 مباريات دون فوز في الدوري «انتصارين لأرسنال وتعادلين».

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]