مركز دراسات الشرق الأوسط: جماعة الإخوان الإرهابية وتركيا تسعيان لإشعال فتنة بين العالم الإسلامي وفرنسا

30-10-2020 | 18:38

قنوات الإخوان الإرهابية

 

قال مركز دراسات الشرق الأوسط ، بباريس، إن الدعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية يقف وراءها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وجماعة الإخوان الإرهابية محذرا من انسياق الدول العربية والإسلامية وراءها لأنها تخدم أغراض الجماعة وأردوغان في السيطرة والتمدد.

وقال المركز، في بيان، إن الإخوان و تركيا يستخدمان منابرهما الإعلامية في بث دعوات الكراهية والتحريض بين العالم الإسلامي وفرنسا، مؤكدًا أنه يوجد ملايين المسلمين في نسيج الشعب الفرنسي ويعاملون كمواطنين دون أي انتقاص من حقوقهم المختلفة.

وأضاف المركز أن فرنسا لديها تبادل تجاري واستثماري ضخم مع أغلب الدول العربية والإسلامية؛ مما يعني أن العلاقات بين الجانبين متميزة وهذا ما يغيظ الإخوان وأردوغان الذين يريدون الأضرار بهذه العلاقات المتينة.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]