وزراء الطاقة بمجموعة العشرين يعتمدون منصة الاقتصاد الدائري للكربون

30-10-2020 | 15:35

وزراء الطاقة لمجموعة العشرين

 

جدة من مختار شعيب

أصدر وزراء الطاقة ل مجموعة العشرين في اجتماعهم الثاني لهذا العام قرارا باعتماد سياسة الاقتصاد الدائري للكربون كوسيلة لإدارة الانبعاثات وتعزيز الوصول إلى الطاقة النظيفة ، ويمكن تطبيقه بما يتماشى مع أولويات وظروف كل بلد، كما انه يوفر طاقة ميسورة التكلفة ويمكن الاعتماد عليها للجميع.


وقال الوزراء في بيان لهم اليوم الجمعة، عبر تقنية الفيديو كونفرانس انه للوصول إلي النمو المستدام كان لابد من اعتماد منصة الاقتصاد الدائري للكربون (CCE) وأطره الأربعة"4R’s "(تقليل وإعادة الاستخدام وإعادة التدوير والإزالة) مع الاعتراف بأهمية الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري .

واضاف البيان انه يمكن التقليل من الانبعاثات عبر تشجيع التقنيات والابتكارات مثل مصادر الطاقة المتجددة، وكفاءة الطاقة، والطاقة النووية.

وأوضح البيان أن إعادة الاستخدام للكربون فتشير إلى تحويل الانبعاثات الضارة إلى مواد خام قيّمة للصناعات بتطبيق التقاط الكربون واستخدامه CCU وتحويل الانبعاثات الضارة إلى مواد ذات قيمة مضافة اقتصادية (E2V) .

وتابع البيان أن إعادة التدوير تعني الاعتماد على العمليات الطبيعية والتحلل، بما في ذلك استخدام حاملات الطاقة مثل الميثانول والأمونيا والهيدروجين التي تمثل الدورة الطبيعية وإعادة التدوير، أما إزالة الانبعاثات من الغلاف الجويتين عبر تطبيق الاستخلاص الطبيعي والجيولوجي للكربون من الهواء مباشرة بالإضافة إلى الحلول الطبيعية للقضاء على الانبعاثات.

وقالت مجموعة العشرين في بيانها أن منصة الاقتصاد الدائري للكربون (CCE) توفر حزمة من الفرص والتوصيات لدول أعضاء مجموعة العشرين ، كل حسب ظروفهم الوطنية المختلفة.

مادة إعلانية

[x]