نهاية الأسبوع

29-10-2020 | 15:49

 

أمينة النقاش : أضم صوتى بقوة للكاتبة القديرة أمينة النقاش لما جاء فى مقالها بعنوان من الذى يسئ للإسلام, الذى قرأته على موقع جريدة الوفد (23/10)، والذى تعلق فيه على موقف فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر من جريمة ذبح المدرس الفرنسى صمويل باتى على يد متطرف إسلامى من الشيشان . قالت أمينة, ومعها كل الحق, إنها كانت تتمنى لو أن د. الطيب أرسل برقية تعزية لأسرة باتى، تحمل رسالة تقول إن قتله ليس من الإسلام ، و أن الإسلام دين اعتدال وتسامح، بدلا من البيان الذى أصدره الأزهر وانطوى على مايشبه التبرير للجريمة!.


سليمان جودة : أرجو من الزميل العزيز الأستاذ سليمان جودة أن يتقبل اختلافى معه فيما جاء بمقاله فى المصرى اليوم (10/25) فى تقييمه لقول الرئيس الامريكى ترامب: إن المصريين إذا نسفوا السد فسوف لا يلومهم أحد, وأن ذلك نوع من السم المدسوس فى العسل، وشبه ذلك بتشجيع السفيرة الأمريكية فى العراق لصدام حسين على غزو الكويت...إلخ. إن ترامب لم يتحدث عن غزو مصر لإثيوبيا، ولكنه أشار إلى حقها فى حماية شعبها من العطش ...حتى لو اضطرت لضرب السد! هذا كلام منطقى، ولا أعتبر أنه ينطوى على توريط مصر فى حرب، ولا محل أبدا للمقارنة بين الحرب لغزو بلد آخر، والحرب دفاعا عن الحق فى الحياة!.

نورا كولويان : زميلتنا العزيزة بـ«الأهرام»، المصرية نورا كولويان .aspx'> الأرمينية نورا كولويان ، أجرت حوارا مطولا مع رئيس جمهورية أرمينيا أرمين سركسيان بـ«الأهرام ويكلى» (22-28 /10) تناول جميع أبعاد نزاع بلده مع أذربيجان حول إقليم ناجورنو كاراباخ. الحديث وثيقة مهمة لشرح وجهة النظر الأرمينية فى القضية التى تشغل العالم الآن. نشرت ترجمة عربية موجزة للحديث فى الأهرام (25/10) جنبا إلى جنب مع حوار أجراه عمرو يحيى مع حكمت حاجييف مساعد رئيس جمهورية أذربيجان، يعرض وجهة النظر الأخرى. جهود تستحق التقدير والتحية.



نقلا عن صحيفة الأهرام

مقالات اخري للكاتب

جيلنا!

لدى إحساس عميق أن الجيل الذى أنتمى إليه (وأنا من موليد 1947)، فى مصر وفى العالم كله، شهد من التحولات والتطورات، ربما مالم يشهده أى جيل آخر فى تاريخ البشرية..

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]