خالد الصاوي لـ«بوابة الأهرام»: أنا شخص متسامح وعصامي ولا أترك حقي | فيديو وصور

29-10-2020 | 15:52

خالد الصاوى فى لقاء لـ"بوابة الأهرام"

 

الجونة: مي عبدالله - تصوير: إيمن حافظ

عبر الفنان خالد الصاوي عن رضاه بما وصل له من تسامح ورضا نفسي.

وفي معرض رده على تساؤل «بوابة الأهرام» حول صراحته وتصالحه مع نفسه، وكيف وصل له؟، أجاب: «أنا شخص عصامي وتعبت جدا في بداية حياتي وتعرضت لاضطهاد من وجهة نظري، وكنت وقتها أضع قائمة لمن أذوني وظلموني كي انتقم منهم وقتا ما، ولكن عند وصولي لمرحلة بطولة الأفلام والمسلسلات وبعد تفكير وجدت أن التسامح أفضل طريقة للشفاء النفسي».

وبدأ خالد الصاوي حديثه مع الصحفيين في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الخميس في مركز مؤتمرات الجونة على هامش مهرجان الجونة السينمائي، أنه يحاول أن يحافظ على صوته وأنه لم يسهر أمس ولا أول أمس حتى يحافظ على صوته من أجل هذا المؤتمر ومن أجل كلمة التكريم الذي سيحدث غدا.

جانب من لقاء خالد الصاوى



و قال «الصاوي» إن المخرجين الذين صدم فيهم خلال تاريخه المهني قليلون جدًا، أما المخرج الذي تفاجأ بمستواه هو مروان حامد، حيث كان مفاجأة له ومتمسكا به حتى الآن.

وقال خالد الصاوي الذي حصل على جائزة الإنجاز الإبداعي في الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي «أتمنى أن أعمل لآخر يوم في عمري في التمثيل، لأني قررت أن أترك كل المجالات التي أحبها مثل الشعر والموسيقى من أجل التركيز في التمثيل».

و يرى «الصاوي» أن آراءه تحمل الصواب والخطأ، وعن دخول الدولة بقوة أو على استحياء أو بمشاركة شركات الإنتاج فلا يمكن الحكم على التجربة الآن، ولابد من إعطائها وقتا، حتى معرفة نتيجة التجربة، لذا يتوجب على الممثلين التفاعل مع الأمر، مضيفا «أنا أمامي اختيارين الأول أن أتمسك بالطريقة القديمة وأعمل مسلسلا واحدا في رمضان، أو أني أواكب الأمر وأعمل خارج السباق الرمضاني».

وأضاف «الصاوي»: «هذا التكريم ليس دس السم في العسل، لكنه ضرب بيد من حديد، وذلك من ناحية اختياراتي الفنية المقبلة، فمثلا أنا عرض عليا أن أمثل دور جمال عبد الناصر بعد ما جسده العظيم أحمد زكي ووافقت لأني لو كنت خوفت كان زماني لم أمثل لم نصف أعمالي، وكذلك الأمر مع دور أحمد فؤاد نجم فأنا لا أجيد الغناء ومع ذلك وافقت عليه».

جانب من لقاء خالد الصاوى



و صرح أنه ارتكب أخطاء طيلة حياته تمنى ألا يقع فيها مجددًا أو أن يضع تحت ضغط مادي يجبره على اختيارات لا يحبها.

وأوضح «الصاوي» «هناك أعمال شاركت بها من أجل الفلوس مثل فيلم «اطلعولي بره»، ولكن أحب أن أوضح إني لست ضحية أي ظروف أو نظام فأنا السبب في أخطائي، كان من الممكن أن أقترض نقودا مثلا بدلا أن اعمل فيلما لا أحبه، ولكن مثلا أنا عملت مسلسل «مدرسة الحب» من أجل النقود أيضًا ومع ذلك كان عملا جيدا، فأنا لست نادما على هذه الأعمال، ولكن ندمان على الظروف التي وضعت نفسي فيها».

وأكد «الصاوي» أنه أصبح لا يحفظ القصائد التي يؤلفها ولا يحفظ أرقام التليفونات، لكنه يحفظ أدواره فقط، مؤكدًا أنه لا يستطيع أن يسكت عن ظلم يتعرض له أحد أمامه فهو في الأصل محامي ووالده محامي وأجداده محامون، وبالتالي فهو لا يسكت عن حقه مطلقا وهذا هو سبب خلافه مع المنتجين الذي يحاول البعض منهم استغلاله ماديا وعدم إعطائه أجره كاملا.

جانب من لقاء خالد الصاوى


وعبر عن ندمه لعدم مشاركته في مهرجان الجونة منذ انطلاقه، خصوصًا بعدما رأي المجهود الذي يمارس فيه، فهو مهرجان منظم وموضوعي وبعيد كل البعد عن الشللية والوساطة، على حد وصفه.

وصرح «الصاوي» أنه يتمنى تجسيد شخصية محمد علي أو والده إبراهيم باشا لأنها حقبة تاريخية مليئة بالأحداث المثيرة.

وفي تصريح صادم، قال «الصاوي» «أكتر شئ أذيت به نفسي العادات الغذائية والصحية الخطأ وإدخال سموم في جسمي».

وأضاف «محاسبتي ومراجعتي لنفسي أذتني أكثر، فمثلا وقت مسلسل عبد الناصر تعرضت لهجوم وتأذيت نفسيا، فالطبيب النفسي أخبرني أن محاسبتي لنفسي تتحول لجلد للذات، فأخطائي ورادة أن أقع فيها لأني إنسان».

مادة إعلانية

[x]