أمريكا تتهم ثمانية بالتآمر للعمل لصالح الصين

28-10-2020 | 19:46

التجسس - صورة ارشيفية

 

رويترز

أفادت شكوى جنائية أمريكية كًشف النقاب عنها اليوم الأربعاء أن ثمانية واجهوا اتهامات بالتآمر للعمل لصالح الصين في مؤامرة تتضمن رسائل تهديد واستخدام نظارات الرؤية الليلية لمراقبة عائلة صينية وحملها على العودة إلى وطنها لمواجهة اتهامات.


وقال مسئولون كبار بوزارة العدل الأمريكية في مؤتمر صحفي إن خمسة من المتهمين، ومن بينهم محقق أمريكي خاص جرت الاستعانة به للمساعدة في التجسس على الأسرة، اعتقلوا اليوم الأربعاء في نيوجيرزي ونيويورك وكاليفورنيا، بينما يُعتقد أن الباقين في الصين .

وأظهرت سجلات المحكمة أن المؤامرة المزعومة تعرف باسم "العملية فوكس هانت" و "العملية سكاي نت"، وكان الغرض منها استهداف مواطنين صينيين يعيشون في دول أجنبية وترويعهم من أجل حملهم على العودة إلى الصين لمواجهة اتهامات.

وتزعم الشكوى الجنائية أن المجموعة خططت لاستهداف موظف حكومي صيني سابق وزوجته وابنته، والذين يعيشون جميعا في نيوجيرزي منذ عام 2010.

وتضمنت المضايقات المزعومة التي تعرضت لها الأسرة تلقي رسالة تهديد نصها "إذا كنت على استعداد للعودة إلى البر الرئيسي وقضاء 10 سنوات في السجن، فستكون زوجتك وأطفالك بخير. هذه نهاية الأمر! "

وقال كريستوفر راي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي اليوم الأربعاء "الاتهامات الصادرة اليوم تعكس مثالا آخر على مواصلة الصين سلوكها غير القانوني على نطاق واسع".

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]