شيخ الأزهر: لولا النبي محمد وما أرسُل به لبقيت الإنسانية في ظلام دامس وضلال مبين

28-10-2020 | 11:01

فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

 

شيماء عبد الهادي

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف: إن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، هو النور الذي يبدد الله به الظلام، ولولاه وما أرسل به لبقيت الإنسانية في ظلام دامس وضلال مبين.


وتابع: هذا قليل من كثير مما قدمه صاحب الذكرى العطرة، فهو الرحمة المرسلة من الله للعالمين كافة، ومحبته فرض عين على كل مسلم ، ويتوجب علينا تجديد مشاعر الحب والولاء والدفاع عنه بكل غال ونفيس.

جاء ذلك خلال فعاليات احتفال وزارة الأوقاف بالمولد النبوي الشريف التي انطلقت منذ قليل بقاعة المنارة للمؤتمرات بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا.

يحضر الاحتفالية: الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والوزراء وكبار رجال الدولة، وممثلون عن الكنيسة ولفيف من الشخصيات الوطنية والتنفيذية والدينية وسفراء بعض الدول الإسلامية والعربية بالقاهرة وقيادات الأزهر والأوقاف وعدد من الأئمة والواعظات من مختلف المحافظات.

 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]