مطالبات لرئيس وزراء ماليزيا بالاستقالة بعد رفض الملك فرض حالة الطوارئ بسبب كورونا

26-10-2020 | 15:03

رئيس الوزراء الماليزي محيي الدين ياسين

 

الألمانية

يواجه رئيس وزراء ماليزيا محيي الدين ياسين ضغوطا لتقديم استقالته بعد محاولة فاشلة مع ملك ماليزيا لاستصدار موافقة منه لإعلان حالة الطوارئ.


ويلتقى قادة المنظمة الوطنية الملايوية المتحدة، أكبر حزب في الائتلاف الحكومي الذي يقوده محيي الدين، اليوم الإثنين، عقب أن رفض الملك طلب الحكومة بإعلان حالة الطوارئ بعد ارتفاع حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا .

وعقب لقاء محيى الدين الجمعة الماضية وسلاطين الدولة في نهاية الأسبوع، قال الملك عبد الله، الذي يعد منصبه شرفيا بصورة كبيرة، ولكن موافقته ضرورية لإعلان حالة الطوارئ، أمس الأحد إن مثل هذه الخطوة غير ضرورية.

وحظى رأي الملك بالترحيب ليس فقط من جانب المعارضة في ماليزيا، ولكن أيضا من أعضاء حزب المنظمة الوطنية، حيث قال البعض إنه يتعين على رئيس الوزراء تقديم استقالته.

وكان من شأن إعلان حالة الطوارئ أن تؤدي لإرجاء الدورة البرلمانية المقبلة والسماح لمحيي الدين بإرجاء تصويت على الموازنة الوطنية لعام 2021، الذي إذا خسره سوف يؤدي لسقوط الحكومة.

وقال النائب المعارض تشارلز سانتياجو: "الماليزيون لم يستغرقوا أكثر من خمس ثوان لإدارك أن إعلان حالة الطوارئ يهدف للسماح لمحيي الدين ووزرائه بالبقاء في مناصبهم".

مادة إعلانية

[x]