حوار مع المحامي محمد الحناوي مرشح حزب مستقبل وطن عن دائرة قسم النزهة والتجمع وبدر والشروق

26-10-2020 | 10:03

المحامى محمد الحناوي

 

المحامى محمد الحناوي، مرشح حزب مستقبل وطن، المرشح لعضوية مجلس النواب رقم "2" رمز الكتاب عن دائرة قسم النزهة والتجمع وبدر والشروق.

• من أنت.. ولماذا تقدمت للترشيح؟

بداية أنا مواطن مصرى اسمى محمد الحناوي – محامى بالنقض ومستشار قانونى لعدد من المؤسسات الاقتصادية والقانونية حاصل على ليسانس من جامعة الاسكندرية وماجستير فى القانون والتسويق من جامعة لندن فى التمويل وحماية الاستثمار الى جانب دراسات فى كلية إعداد القادة بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية وعضو مساعد فى المعهد الملكى البريطانى ومحكم فى مركز تمكين عين شمس.. من مواليد 1976 ومتزوج وأعول وحاصل على حزام أسود فى رياضة الجودو وهى المرة الأولى التى أخوض فيها انتخابات النواب خاصة اننى تربيت فى بيت سياسي عريق وهو بيت الراحل البرلمانى طلعت مصطفى النائب السابق بمجلس النواب ووكيل لجنة الإسكان لعدة سنوات حيث شاء القدر ان يتوفى والدى ووالدتى فى حادث مأساوى فاحتضنى هذا الرجل وتعلمت فى هذا البيت معانى الوطنية والولاء والانتماء لأرض مصر ومبادىء الشرف والإخلاص والجدية فى العمل ووضع المصلحة العامة فوق أى مصلحة شخصية فكان ذلك دافعاً قوياً لاتخاذ قرار الترشح لعضوية مجلس النواب.

• لماذا اخترت دائرة النزهة والتجمع؟

هذا يرجع الى اننى أحد ابناء هذه الدائرة فالنزهة هى مسقط رأسى وفيها بيت اسرتى الى جانب ان مناطق التجمع ترتبط بعملى كمستشار قانونى بمجموعة طلعت مصطفى التى اعتز بالانتماء الى أسرة تلك المجموعة التى لها إسهامات كبيرة فى مجال الإسكان والعمران على أرض مصر وكان لها سبق الريادة فى إنشاء المدن العمرانية الجديدة ومن أبرزها مدينة الرحاب ومدينتى وغيرهما.

• ماهى أفكارك ورؤيتك السياسية والاقتصادية والاجتماعية؟

الحقيقة، أستطيع أن أقول إننى استطعت متابعة وقراءة تاريخ مصر البرلمانى منذ عام 1866 وحتى مجلس النواب الحالى واستطعت ان استلهم من هذا التاريخ مجموعة من الرؤى والأفكار خاصة الإدراك التام بدور مجلس النواب واختصاصه الدستورى ودور عضو مجلس النواب تحت القبة.

وفى البداية فإن نائب الشعب عليه أولا أن يدرك جيدا التحديات التى تواجه الوطن وتتطلب المواجهة لها فى إطار تعاون سلطات الدولة التشريعية والتنفيذية خاصة أن اختصاص مجلس النواب طبقاَ للمادة(101) من الدستور يتولى سلطة التشريع وإقرار السياسة العامة للدولة وخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والموازنة العامة للدولة ويمارس الرقابة على أعمال السلطة التنفيذية.

• ما هى الثوابت التى تؤمن بها؟

أهم الثوابت التى أؤمن بها ولن أحيد عنها تحت قبة البرلمان إذا قدر الله سبحانه وتعالى نجاحى وأن أحوز على ثقة الناخبين من اهالي دائرتي.
- أن الشعب المصرى هو مصدر كل السلطات وهو السيد على أرض مصر.
- مراعاة مصالح الوطن العليا ومساندة مؤسسات الدولة وفى مقدمتها مؤسسات القوات المسلحة والشرطة والقضاء.
- التمسك باحترام الدستور والقانون ورعاية مصالح الشعب وخاصة الطبقات الفقيرة والأكثر احتياجا.
- ممارسة العمل السياسي والبرلمانى بتجرد ونزاهة، وأن تصدر التشريعات لصالح الشعب مع تحقيق التوازن بين حقوق الدولة وحقوق المواطنين.
- أن دماء الشهداء على مر السنين التى صنعت أمجاد الوطن هى فخر لنا وأن أسر الشهداء فى عيوننا نرعاهم ونصونهم وفاءً لدماء أرواح الشهداء.
- الدفاع عن مصر وحمايتها ليس مسئولية عسكرية وأمنية فقط بل هى مسئولية الشعب كله وأن معركة الوعى فى مواجهة دعاوى التشكيك هى أهم وأخطر معركة يجب أن نخوضها جميعاً.

• كيف سيكون منهجك فى العمل السياسي والبرلماني إزاء مختلف القضايا الملحة؟

- اولاً نائب الشعب تحت القبة هو صوت الوطن والمواطن والرقابة البرلمانية الرشيدة هى أفضل وسيلة للإصلاح، وأؤكد ان التشريع وسيلة وليس غاية، فمثلاً أرى ان حل مشكلة البطالة ليس بالوظيفة "الميري" ولكن بالعمل الحر وزيادة المشروعات الصغيرة. كما ان مواجهة دعاة الهدم والفوضى ليس بآليات عقابية فقط ولكن بسلاح الوعى لشباب مصر . ولا شك ان برلمان مصر القادم سوف يتحمل مسئولية المشاركة مع باقى مؤسسات الدولة فى تحقيق نهضة اقتصادية تعود بالفائدة على جميع المصريين ، وخاصة غير القادرين والفقراء.


المحامي محمد الحناوي

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]