الغباشي: أعداء الوطن يستهدفون تزييف الوعي المجتمعي وعرقلة مسيرة التنمية

25-10-2020 | 16:18

اللواء محمد الغباشي مساعد رئيس حزب حماة الوطن

 

محمد الإشعابي

قال اللواء محمد الغباشي ، مساعد رئيس حزب حماة الوطن ، إن نصر أكتوبر يعد أعظم انتصارات الأمة العربية في تاريخها الحديث حيث جسد أصالة شعب مصر وقواته المسلحة وعظمة ولائهم للوطن، باقتطاع أبناء الشعب جزء من قوتهم دعما للمجهود الحربى وسجل أبطال القوات المسلحة بطولات خارقة فى عبور خط بارليف المنيع مسطرين تاريخا من نور باسترداد الأرض والكرامة وعودة سيناء أرض الأمجاد والبطولات إلى أحضان الوطن.


وأوضح الغباشي، خلال ندوة نظمتها وزارة الشباب والرياضة ، جاءت بعنوان "دور أبناء المحافظات الحدودية فى نصر أكتوبر وتحديات الأمن القومي " بالمدينة الشبابية بأبو قير تحت رعاية الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، أن بطولات المقاتل المصرى ما دفع العدو لاتباع منهجية جديدة وهي حروب الجيل الرابع والتي تهتم بإفساد وتدمير عقول الشباب بنشر الأكاذيب وترويج الشائعات والصور المفبركة ومحاولات بث الفتنة محذرا من الاستخدام الخاطئ للسوشيال ميديا ونشر وترويح كل ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي، دون التأكد من صحة الخبر أو المعلومة.

كما تحدث الغباشى، عن بطولات المحافظات الحدودية التى تلعب دورا فاعلا وحيويا في حماية الحدود وخاصة في سيناء "بوابة مصر الشرقية" وعلى الحدود المصرية الجنوبية مع السودان في محافظتي أسوان والبحر الأحمر، بالإضافة إلى الحدود الغربية بمحافظة مرسى مطروح والوادى الجديد مشيدا بدور أهل سيناء في افشال مخطط موشى ديان بتدويل قضية سيناء في مؤتمر الحسنة 1968 (الشيخ سالم الهرش) والشفرة النوبية في نصر أكتوبر 1973 (عم أحمد إدريس) بعد رصد العدو الإسرائيلى تحركات الجيش المصرى بسيناء وحماية الحدود المصرية مع ليبيا، من مدينة السلوم الحدودية شمالا وبامتداد الوادى الجديد، وتقوم هذه القبائل بمساعدة القوات المسلحة في كشف عمليات التهريب، وصد المتسللين إلى الأراضى المصرية، بمساعدة القوات المسلحة، حفاظا على الأمن القومى المصرى.

وخلال الندوة، شرح تحديات الأمن القومي و حروب الجيل الرابع وبطولات أبناء المحافظات الحدودية ، مؤكدا أن موقع مصر الجغرافي جعلها مطمعا للدول الكبرى على مر التاريخ، لأنها تقع في عقدة مواصلات بين ثلاث قارات آسيا وإفريقيا وأوروبا.

وأكد أهمية بناء وعي المواطنين في مواجهة محاولات تزييف الوعي التي ينتهجهها أعداء مصر، وفي مقدمتهم جماعة الإخوان الإرهابية، لمحاولة النيل من الوطن واستقراره وعرقلة مسيرة التنمية والتقدم التي يقودها الرئيس عبدالفتاح السيسي لوضع مصر في مكانتها اللائقة بين دول العالم خاصة وأن أعداء الوطن لايدخرون وسعا نحو العمل على تزييف الوعي من خلال تغيير محتوى المادة الاعلامية عبر التلاعب بالألفاظ والجمل والعبارات مستخدمين في ذلك أساليب تكنولوجية لتعرض على الجمهور المستهدف نوعا من الأكاذيب لمحاولة خلق وعي زائف وتضليل الرأي العام بهدف إحداث بلبلة والعمل على نشر الفوضى وزعزعة الاستقرار وفق هدف نهائي لهم ألا وهو هدم الدولة المصرية.

وشدد على الدور الهام الذي يبنغي أن تقوم به الأسرة ودور التعليم والمسجد والكنيسة ومراكز الشباب والثقافة ووسائل الإعلام في تكريس الهوية الوطنية وروح الولاء والانتماء للوطن والتحذير من مخاطر محاولات النيل منه، مطالبا الجميع بالتكاتف والاصطفاف خلف الرئيس عبدالفتاح السيسي  والقوات المسلحة حفاظا على الأمن القومى المصرى والاستفادة من دروس انتصارات أكتوبر المجيدة والتى تكمن في الإصرار، وتحقيق الهدف ومواصلة الطريق واستكمال ما تحملوه من صعاب في مواصلة مشوار التنمية والبناء موجها التحية للقوات المسلحة وهى الآن تبذل جهدا كبيرا في مواجهة الأعداء ويساهم مع الدولة كذراع مساهمة في التنمية.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]