صدور الترجمة العربية لرواية «أنطونيو الجميل» لڨيتالينو برانكاتي

24-10-2020 | 12:44

رواية «أنطونيو الجميل»

 

مصطفى طاهر

صدر حديثا عن منشورات المتوسط في ميلانو، الترجمة العربية لرواية " أنطونيو الجميل " للروائي والشاعر وكاتب السيناريو الإيطالي ڨيتالينو برانكاتي ، الكاتبُ الذي عرف عنه انه بدأ الكتابة في سنّ مبكِّرة وألّف ستّة كُتب قبل سن 25 عاماً، وهوَ المتأثر بمُثل الفاشية في بداياته، والمتبرِّئ منها لاحقاً.

وصفَه ألبيرتو مورافيا، قائلا: "برانكاتي من أولئك الرجال القلائل الذين وُهبوا القدرة على خلق كيفيات إحساس جديدة وأصلية، وأصوات لن يقهرها صمت الزمن".

ترجمت الرواية عن الإيطالية المترجمة المصرية القديرة وفاء عبد الرءوف البيه ، الأستاذة الجامعية والأكاديمية المتخصّصة في الأدب الإيطالي الحديث، والتي ترجمت أعمالاً عديدة، من مثل: "المسيح توقف عند إيبولي" لكارلو ليف، و"الكتب الممنوعة" لماريو إنفليزي.

وتدور أحداث رواية " أنطونيو الجميل " في مدينة كتانيا الصقلية، المدينة التي تبدو فاشية حتَّى النُّخاع، حيثُ لا صوت يعلو على صوت إثبات الرجل فحولته عمليّاً مع المرأة. يتحوّل أنطونيو الذي كان الشَّاب الجميل، الذي طالما كان محطّاً لوَلَه النساء، وحسد الرجال، وطالما رُوِيَتْ عنه حكايات الغرام؛ فريسةً لنظرة المجتمع المنتقدة بلا هوادة، بعد أن يُكتشفَ عجزه الجنسي. وهكذا تصبح، أيضاً، عائلته، التي تستقبل تصريح والد الزوجة باربرا، بأن ابنته ظلَّت عذراء كما خرجت من منزله، وطلبه اعتبار الزواج كأنه لم يكن؛ ككارثة حقيقية. ليأتي إذعان الزوجة لرغبة أُسرتها، وزواجها بعد الطلاق بآخرٍ أكثر ثراء ونفوذاً، ليزيدَ من أزمة أنطونيو.

حصلت هذه الرواية على جائزة باجوت 1950، ونُقلت إلى واحد من روائع السينما الإيطالية 1960 بإخراج ماورو بولونيني، ورواية " أنطونيو الجميل " هي واسطة العقد في ثلاثية ڨيتالينو برانكاتي الشهيرة، التي تتألَّف، أيضاً، من "دون جوفاني في صقلية" و"باولو الساخن"، واللتين من المقرر صدور ترجماتهم العربية عن منشورات المتوسط .

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]