[x]

أخبار

وزير الأوقاف: علاقة مصر والسودان تاريخية ومصيرهما مشترك

24-10-2020 | 12:51

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

شيماء عبد الهادي

ألقى الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، كلمة في الجلسة الافتتاحية العلمية بالمؤتمر الدولي الذي عقد بالخرطوم اليوم السبت، تحت عنوان " الإسلام والتجديد بين الأصل والعصر "، أكد خلالها أن علاقة مصر و السودان ترسخها عوامل التاريخ والجغرافيا والدين واللغة والمصير المشترك، وأن الوطن أحد أهم الكليات الست التي حرص الشرع الشريف على صيانتها.


وشدد وزير الأوقاف ، خال الجلسة التي حضرها كل من الفريق محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس السيادي، ونصر الدين مفرح أحمد وزير الشؤون الدينية والأوقاف ب السودان ، والدكتورعبدالرحيم آدم محمد رئيس مجمع الفقه الإسلامي ب السودان ، والزبير محمد على مدير مركز الرعاية والتحصين الفكري و السفير حسام عيسى سفير مصر ب السودان ، علي أن الناس لن تحترم ديننا ما لم نتفوق في أمور دنيانا ، فإن تفوقنا في أمور دنيانا احترم الناس ديننا ودنيانا.

وأكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة ، أن الوطن والحفاظ عليه أحد أهم الكليات الست التي يجب الحفاظ عليها والتي أحاطها الشرع الشريف بعناية بالغة وعمل على صيانتها، وهي: الدين، والوطن، والنفس، والعرض، والمال، والعقل، والنسل، فقد أجمع الفقهاء قديما وحديثا على أنه إذا دخل العدو بلدا من بلاد المسلمين وجب على أهل هذه البلدة أن يهبوا جميعا للدفاع عن وطنهم ولو فنوا جميعا في سبيل ذلك، ومن قتل منهم في سبيل ذلك فهو شهيد، ولَم يقل أحد على الإطلاق: إنهم إذا غلبهم العدو وخشوا على أنفسهم من الهلاك فروا من الهلاك ونجوا بأنفسهم لينشروا الدين في مكان آخر، فالدين لا ينشأ في الهواء الطلق، إذ لابد له من وطن يحمله ويحميه، فالمشردون لا يقيمون دينا ولا دولة، ولن يحترم الناس ديننا ما لم نتفوق في أمور دنيانا، فإن تفوقنا في أمور دنيانا احترم الناس ديننا ودنيانا، فدورنا هو عمارة الدنيا بالدِّين وليس تخريبها ولا تدميرها باسم الدين، فالأديان كلها رحمة، وحيث تكون المصلحة المعتبرة للبلاد والعباد فثمة شرع الله الحنيف.

وتابع أن مصالح الأوطان من صميم مقاصد الأديان، فكل ما يؤدي إلى قوة الدولة والحفاظ عليها وعلى تماسك بنائها ورقيها وتقدمها هو من صميم مقاصد الأديان ومراميها وغاياتها، وكل ما يؤدي إلى النيل من الوطن أو زعزعة أمنه أو استقراره لا علاقة له بالأديان ولا علاقة للأديان به، وكل الأديان منه براء.

أما فيما يتصل بقضية التجديد بين الأصل والعصر، قال وزير الأوقاف : إن هذا الموضوع شديد الأهمية بين الحفاظ على الثوابت وفهم طبيعة المتغيرات، فإنزال الثابت منزلة المتغير هدم للثوابت، وإنزال المتغير منزلة الثابت طريق الجمود والتشدد والتطرف، مع تأكيدنا أننا لن نستطيع أن نقضي على التشدد والتطرف ونقتلعه من جذوره إلا إذا واجهنا الانحراف والتسيب بنفس القوة والحزم.

حضر الجلسة لفيف من الوزراء والسفراء وأساتذة الجامعات والعلماء والتنفيذيين وقيادات المجلس السيادي ب السودان الشقيق، ونحو 500 عالم وباحث ومفكر وأكاديمي وإعلامي، ولفيف من الشخصيات الدينية والعامة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة