يسرا تكشف سر تعلقها بمهرجان الجونة.. وأثر "الصعايدة" في ذلك

24-10-2020 | 03:56

الفنانة يسرا

 

سارة إمبابي

قالت الفنانة الكبيرة يسرا ، إن أهم ما شجعها أن تكون ضمن مؤسسي مهرجان "الجونة "السينمائي كونها قطعة من مصر لا يعرفها الكثيرون فالجونة قطعة من أوروبا.

وتابعت خلال لقائها مع الإعلامية لميس الحديدي في سهرة خاصة بمناسبة افتتاح مهرجان الجونة السينمائي فى نسخته الرابعة والمذاع على شاشة " ON" قائلة " حتى الصعايدة اللي شغالين هنا قمة الجدعنة.. أنا فاكرة إن مرة ضاع حلق فضلوا يدوروا عليه لحد مالقوه وأنا شكرتهم واحد واحد فضلوا مش ناسيين ده لحد دلوقتي، فيهم جدعنة وأصالة ".

وأكملت قائلة: "أنا ضمن المؤسسين من الدورة الأولى للمهرجان وعمري ما تخيلت يبقى كده ربنا ساعدنا بجد بحاجات كتيرة والمحبة كانت سائدة منذ الدورة الأولى وأمانة بينا جميعاً كل إلي فيه كانوا بيفكروا بس إزاي ينجحوه؟ ماحدش كان منفرد برأيه وده من أساسيات النجاح للمهرجان".

وتعليقاً على الجائزة التي حصل عليها أنسي أبو سيف قالت يسرا " أنسي أبو سيف أنا عملت معاه مش أقل من 30 أو 40 فيلما وبعدين جمال شخصيته متمركزة فى أنه عمره ما بيحب يقول أنا عملت وسويت ومش هنسى دوره فى فيلم إسكندرية كمان وكمان.. أنسي شخص خاص جداً وجدع جداً، مرات نكلمه عشان ناخد نصيحة في تصوير فيلم هو مش موجود فيه يدينا النصيحة بإخلاص بدون حسابات.. أنسي أبو سيف اسطورة من أساطير السينما المصرية".

وتابعت قائلة: "السينما مش ممثل بس السينما فريق عمل متكامل يبدأ من المخرج ويمر بالممثل وكل من خلف الكاميرا وكل الطاقم الفني حتى العامل إلي ورا الكاميرا إلي بنساله عن رايه في الأداء ونقوله إيه رايك عملت المشهد كويس؟".

وحول ذكرياتها مع الفنان الراحل محمود ياسين قالت " اشتغلت معاه كتير وكان أول مرة اروح كواليس فيلم من قبل بدايتي كان فيلم " الكداب " اتفرجت ساعتها على الاستاذ محمود ياسين من بعيد عشان أشوف بيمثله إزاي، وأنا فاكرة أن كان عندي مشهد معاه في فيلم " الثأر " بعد خروجي من المستشفى وعندما تحدث مكنتش عارفة امسك بربشة عينيا من جمال صوته.. كفاية أخلاقه وأدبه.. عنده مبادئ وكان خجول جداً ولما كان يشوفني وأنا زعلانة ومضايقة كان بيضحك وأسأله بتضحك على إيه؟ يقلي إنتى متزرزرة خالص".

وحول رحيل القامات قالت:" مصر كانت شجرة عظيمة مليانة قناديل منورة كل شوية قنديل منهم ينطفي ويروح مننا وإلي بيروح مش بيرجع النهارده في المهرجان كرمنا كام فنان رحلوا في سنة واحدة وهؤلاء هم صناع السينما المصرية الحقيقية شويكار ونادية لطفي وكلهم هنرجعهم إزاي ؟ ".

وحول تعاملها مع الجيل الجديد بالأخص الفتيات قالت يسرا " أنا كنت صبورة جداً في بداية حياتي هما كمان لازم يصبروا ويعلموا نفسهم مش بالقراءة بالاحساس ويطوروا نفسهم ومايقفوش عند حد معين وإزاي يكملوا المشوار بجد".

وحول أعمالها المستقبلية قالت " بعد خيانة عهد هعمل غير المتوقع وغير المتوقع لازم ننتظره لأن المتوقع مش هيمشي دلوقتي إحنا لازم نتخض كل شوية.

 

 

مادة إعلانية

[x]