إطلاق نار في غينيا مع اتجاه الرئيس للفوز بولاية ثالثة

24-10-2020 | 07:50

ألفا كوندي

 

رويترز

دوت أصوات إطلاق النار في كوناكري عاصمة غينيا الجمعة وفرقت قوات الأمن محتجين بعدما أظهرت النتائج فوز الرئيس ألفا كوندي بولاية جديدة في انتخابات تقول المعارضة إنها غير دستورية.


وأظهرت نتائج أولية من لجنة الانتخابات الليلة الماضية أن كوندي (82 عاما) حصل على نحو مثلي عدد أصوات أقرب منافسيه، مرشح المعارضة سيلو دالين ديالو بعد فرز 37 من 38 دائرة.

وأثار قرار كوندي الترشح لولاية ثالثة احتجاجات متكررة خلال العام الماضي، مما أدى إلى مقتل العشرات، بينهم 17 على الأقل في اشتباكات منذ الانتخابات التي جرت يوم الأحد.

ويقول كوندي إن استفتاء دستوريا أجري في مارس سمح له بالترشح لولاية جديدة. ويقول خصومه إنه يخالف القانون بالتشبث بالسلطة.

وقال معسكر ديالو إنه وجد أدلة على تلاعب وسوف يطعن على النتيجة أمام المحكمة الدستورية. وقال عضو باللجنة الانتخابية لإذاعة محلية اليوم إن "مخالفات" حدثت خلال عملية الفرز وإن اللجنة أبطلت عددا من كشوف حصر الأصوات.

ونفى متحدث باسم اللجنة هذا.

وقال شهود إن دوي إطلاق نار سُمع في حي سونفونيا في كوناكري حيث اشتبك أنصار ديالو مع قوات الأمن.

وقال ساكن يدعى عمر كمارا لرويترز "تم إطلاق أعيرة تحذيرية، تدخلت الشرطة لإزالة حواجز وتفريق متظاهرين".

ودعا ائتلاف معارض يسمى الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور إلى مظاهرات في أنحاء البلاد بدءا من يوم الإثنين.

ونددت الولايات المتحدة والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش بالعنف وحثا جميع الأطراف على تسوية الخلافات سلميا من خلال القنوات القانونية.

مادة إعلانية

[x]