سفير اليابان بالقاهرة: تنفيذ اتفاقية التعاون الصحي الأخيرة مع الحكومة المصرية

23-10-2020 | 19:45

جانب من اللقاء

 

محمود سعد دياب

قال السفير نوكي ماساكي، سفير اليابان بالقاهرة، إن الفترة المقبلة ستشهد تعاونًا بين حكومة بلاده والحكومة المصرية، لتنفيذ الاتفاقية الموقعة بين البلدين بحصول مصر على منحة مساعدات جديدة في إطار مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف السفير الياباني، أن الحكومة المصرية "ستحدد الأجهزة الطبية اللازمة من بين عناصر مثل أجهزة الأشعة المقطعية، وأجهزة الأشعة السينية (أشعة إكس) وأجهزة رسم القلب الكهربائي، وستقوم وزارة الصحة والسكان المصرية وحكومة اليابان بالتشاور والتنسيق لعمل الاختيار النهائي للأجهزة الطبية، وسيتم توفير هذه الأجهزة للمستشفيات المخصصة للتعامل مع حالات فيروس كورونا ".

كان السفير نوكي ماساكي، سفير اليابان بالقاهرة، قد وقع وتبادل الخطابات الأربعاء الماضي، مع وزيرة التعاون الدولي الدكتورة رانيا المشاط، حيث قررت حكومة اليابان تقديم منحة مساعدات بقيمة مليار ين ياباني (حوالي 9.5 مليون دولار أمريكي) وذلك لشراء معدات طبية لحكومة مصر.

وفي بيان وزعته سفارة اليابان في مصر، أعرب السفير، شكره وتقديره العميق لشعب وحكومة مصر على جهودهم الدؤوبة لمواجهة التحديات في ظل فيروس كورونا ، مشيدًا بشكلٍ خاص بالأطباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يتصدرون المشهد خلال هذه الحرب الطويلة مع هذا الفيروس.

وقال السفير: "يشرفني ويسعدني أن أعبر عن تضامن شعب وحكومة اليابان تجاه الأصدقاء المصريين من خلال التوقيع وتبادل الخطابات مع وزيرة التعاون الدولي المصرية، الدكتورة رانيا المشاط، على منحة مساعدات قدرها مليار ين ياباني (ما يعادل 9.5 مليون دولار أمريكي) لشراء معدات طبية".

وأشار السفير الياباني قائلا: "أتمنى أن يُسهم ذلك في تعزيز الإجراءات المصرية للتعامل مع فيروس كورونا المستجد، وكذلك نظام الرعاية الطبية والصحية في مصر".

وأردف قائلًا: "تأتي هذه الهدية من شعب اليابان في إطار تعاون اليابان مع مصر في سياق التعامل مع فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى المساهمات التي تمت في الفترة الأخيرة من خلال اليونيسف (1.6 مليون دولار أمريكي، لحماية الفئات الضعيفة بما في ذلك النساء والأطفال من خلال الوقاية من العدوى وكذلك دعم التعليم.)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (2.7 مليون دولار أمريكي لدعم المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة وتعزيز حقوق الإنسان)".

وتُعد مصر واليابان شريكان قويان في تحقيق التغطية الصحية الشاملة من خلال تاريخ طويل من التعاون في قطاع الصحة، ويتجلى ذلك في إنشاء مستشفى الأطفال التخصصي بجامعة القاهرة، والذي يُطلق عليه اسم "المستشفى الياباني"، و"مبادرة التعاون الياباني ـ المصري في قطاع الرعاية الصحية"، التي أعلن عنها بمناسبة زيارة الرئيس السيسي لليابان عام 2016.

مادة إعلانية

[x]