تعرف على أبشع جرائم قتل الأمهات لأطفالهن في مصر والعالم خلال 3 أشهر

23-10-2020 | 19:51

جرائم قتل الأمهات لأطفالهن في مصر والعالم

 

مصطفى عيد زكي

ترصد "بوابة الأهرام"، أبشع جرائم القتل التي ارتكبتها أمهات في مصر والعالم ضد أطفالهن، منذ بداية أغسطس الماضي، وعلى مدار ثلاثة أشهر.

وجاءت هذه الوقائع المأساوية استثناء على قاعدة الحنان اللامتناهي، التي تضعها الأمهات في تعاملهن مع أبنائهن منذ اليوم الأول لهم في الدنيا، وتبقى كل "أم" تنظر إلى ابنها بعين الرأفة والحب والخوف الشديد عليه حتى لو بلغ أرذل العمر وأصبح لديه أحفاد.

غير أنه أمام تلك الجرائم أظهرت الأمهات المتهمات قسوة ووحشية مبالغ فيها، ضد فلذات أكبادهن، ليخالفن القاعدة ويرتكبن أبشع الوقائع في حق أطفالهن دون ارتكابهم لأي ذنوب.

طفل غير شرعي
 

في 17 أكتوبر، شهدت منطقة السلام بالقاهرة، جريمة بشعة؛ حيث أقدمت أم على قتل طفلها بمعاونة زوج أمها، بعد عدم اعتراف والد الطفل به ورفضه زواجه بها رسميًا.

وكشفت التحقيقات أن الأم المتهمة سئمت من رفض والد الطفل الاعتراف به، فقررت التخلص منه، وخنقت طفلها من رقبته ووضعت يدها على فمه، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وبعدها توجهت به إلى المستشفى، ظنا منها أنه لم يفارق الحياة، وكان بصحبتها زوج والدتها.

جريمة دجلة
 

في 16 أكتوبر، رصدت كاميرا مراقبة على أحد الجسور فى العراق الممدودة على نهر دجلة، جريمة بشعة لسيدة عراقية وهى تقوم بإلقاء طفليها في نهر دجلة.

وأظهرت لقطات الفيديو السيدة وهى ترتدى جلبابا ذا لون أسود وتقوم بحمل طفل على يديها وتسحب فى يدها طفل آخر، ثم تقوم بإلقائهما في النهر، وتلتفت حولها حتى لا يشاهد أحد جريمتها البشعة.

وتبين أن مكان الحادثة هو جسر الأئمة، الذى يربط بين منطقتى الكاظمية والأعظمية المتاخمتين لنهر دجلة فى بغداد، وألقت قوات الأمن القبض على السيدة، التى اعترفت أنها فعلت ذلك نتيجة خلافات مع طليقها.

تبول لا إرادي

في 4 سبتمبر، شهدت منطقة باكوس شرق الإسكندرية حادثا مأساويا راح ضحيته طفل معاق ذهنيا من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد استخدام والدته كافة ألوان التعذيب معه سواء بالكى والحرق والضرب لمدة عام كامل بسبب التبول اللا إرادي.

وارتكبت الأم جريمتها بالاشتراك مع زوجها؛ حيث منعا وصول أصوات استغاثته للجيران أو حتى نقطة الشرطة القريبة من المنزل.

خمس ضحايا
 

في 2 سبتمبر، عثرت الشرطة الألمانية على جثث خمسة أطفال في شقة ببلدة زولينجن، بعد أن اتصلت جدة الأطفال بالشرطة لتبلغها بأن ابنتها، 27 عاما، قتلت خمسة من أطفالها وتركت المنزل مع طفل آخر.

وعثرت الشرطة على الأطفال المقتولين وأعمارهم سنة وسنتان وثلاث سنوات وست سنوات وثماني سنوات.

وتبين أن الأم قفزت أمام قطار في دوسلدورف قرب زولينجن، بعد ارتكاب الجريمة، ونجت من الموت لكنها أصيبت بجروح خطيرة، وأن ابنها الآخر البالغ من العمر 11 عاما عثر عليه سالما في منزل جدته.

جرعة مخدرات

في 25 أغسطس، أعطت سيدة طفلها جرعة مخدرات زائدة للاستمتاع مع عشيقها أثناء غياب زوجها في بالقاهرة، مما تسبب في وفاته.

تلقى قسم شرطة المعصرة بمنطقة حلوان، بلاغا من أحد المستشفيات باستقبال طفل متوفى، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى المكان، وبالفحص تبين إعطاء الأم طفلها الرضيع جرعة مخدرات زائدة للاستمتاع مع عشيقها لممارسة الجنس بداخل شقتها في غياب زوجها ما تسبب وفاه الطفل.

بكاء متواصل
في 23 أغسطس، ارتكبت امرأة أمريكية جريمة بشعة، حيث قتلت طفلتها البالغة من العمر سنتين عقب ضربها بفرشاة لبكائها المتواصل، وتركتها ظنا أنها نائمة لتجدها ميتة في اليوم التالى.

وحاولت الأم التلاعب بالأدلة والهروب من العقاب، لتقوم بعدها بالتخلص من الجثة بوضعها في خزانة، وإلقائها في مصرف للأمطار بولاية تكساس الأمريكية.

حالة نفسية
في 3 أغسطس، أقدمت أم، على قتل طفلها البالغ من العمر 3 سنوات، طعنا برقبته، والعثور على جثته في الجيزة.

وعقب ضبط المتهمة، اعترفت بارتكاب الجريمة، وذكرت أنها طعنته بسلاح أبيض في رقبته، لتنهي حياته، وأن المتهمة منفصلة عن والد الضحية، وتمر بحالة نفسية سيئة في الآونة الأخيرة.


جرائم قتل الأمهات لأطفالهن في مصر والعالم


جرائم قتل الأمهات لأطفالهن في مصر والعالم


جرائم قتل الأمهات لأطفالهن في مصر والعالم


جرائم قتل الأمهات لأطفالهن في مصر والعالم

[x]