البرنامج الانتخابي للدكتور محمد سليمان المرشح لمجلس النواب

22-10-2020 | 19:58

د. محمد سليمان

 

ترشح الدكتور محمد السيد محمد سليمان سليمان أمين عام مساعد حزب مستقبل وطن عن الدائرة السابعة والتي تضم أقسام (النزهة - الشروق - بدر - التجمع الأول - التجمع الخامس – القطامية) وشهرته " د.محمد سليمان" والرقم الانخابي "واحد" - رمز القلم.

نشأة د. محمد سليمان:

ولد الدكتور محمد سليمان عام 1971 بمحافظة الدقهلية لأبوين مصريين ينتميان إلى أسرةٍ كبيرة تعرف قيمة العلم والثقافة، وقد غرسا فيه حب الوطن وتحمل المسئولية والقِيَم السامية والأخلاق. وآتت هذه النشأةُ ثمارها بالعمل المثمر الجاد الذي أسهم في تحقيق النهضة في المجالات الأكثر تأثيرا وهي الصحة والتعليم والاقتصاد والتنمية العمرانية.

 

الحياة العلمية والمهنية:

وحصلَ د. محمد سليمان على الدكتوراه في الإدارة المالية من كلية التجارة جامعة عين شمس، وتتلمذ على يد العديد من رواد هذا العلم وكبار المتخصصين في هذا المجال في مصر والشرق الأوسط.

 

وتولى د. سليمان العديد من المناصب من أهمها:

 

تأسيس شركة "مارفيلز" للمشروعات والتنمية العمرانية ورئيسها التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية وهي من كُبرى الكيانات الاقتصادية المتخصصة في تقديم باقةٍ شاملة من الخدمات التعليمية في مصر والعالم العربي.

 

وأيضا عضو مجلس إدارة جهاز تنمية التجارة الداخلية المصري من ذوى الخبرة، وعضو مجلس إدارة (CAPMED) أكبر مدينة طبية بالشرق الأوسط.

 

ساهم الدكتور محمد سليمان بخبرته وإدارته في تطوير العملية التعليمية بقطاع الجامعات، حيث تولى وما يزال منصب الأمين العام لجامعة بدر بالقاهرة، وكذلك ساهم في تطوير العملية التعليمية في المراحل قبل الجامعية، حيث كان أحد أعضاء المجموعة الاستشارية التي كانت تعمل على إطلاق وتشغيل مدارس النيل الدولية أبان نشأة الفكرة والتي تقدم خدماتها التعليمية لقطاعٍ عريض من المجتمع المصري، وقد قضى في هذا المجال ما يزيد عن 25 عامًا مخطِّطًا ومشرفًا على إنشاء وتأسيس وتأثيث وإدارة 33 مؤسسة للتعليم ما قبل الجامعي والجامعي.

 

 

وعلى الصعيد السياسي والوطني

 

اهتم د. محمد سليمان بأداء دوره الوطني والاجتماعي مشتركًا في الحراك السياسي المصري في السنوات العشر الأخيرة، إيمانًا بضرورة تقدم مصر واستقرارها وتحقيق رفاهية شعبها ومصالح أبنائها.

 

 كما انخرط د. سليمان في العمل الحزبي السياسي والاجتماعي التنموي؛ حتى شغل المناصب التالية:

 

تقلد منصب الأمين العام المساعد لحزب مستقبل وطن بمحافظة القاهرة ونائب رئيس مؤسسة جامعة بدر لتنمية المجتمع وأمين صندوق مؤسسة القلّا للتميز التعليمي وأمين صندوق الجمعية المصرية الكورية للتنمية الشاملة وأمين حزب مستقبل وطن عن دائرة الشروق ومدينة بدر.

 

واستفاد من خدمات هذه المؤسسات أكثر من 25 ألف مواطن من أبناء الدائرة في مجالات التعليم والصحة والغذاء.

 

وقد أسهم د. محمد سليمان بإسهامات بارزة على الصعيد الدولي منها:

عضوية جمعية المحاسبة الإدارية الأمريكية، وعضو مجلس إدارة العديد من الشركات الكبرى العاملة بشراكات مع منظمات دولية وإدارة برنامج تطوير التعليم ما قبل الجامعي.

 

كما قام بتصميم وتطوير وتنفيذ دراسات اقتصادية ومالية للعديد من المشروعات الدولية والمحلية للقطاعين العام والخاص.

 

وللدكتور محمد سليمان العديد من الأبحاث التخصصية في مجال الإدارة والتنمية، وسلسلة مقالات صحفية في الشأن الثقافي والاجتماعي والسياسي ونشر الوعي والمعرفة بالعديد من الصحف المصرية والعربية.

كما أهتم الدكتور محمد سليمان بالعمل على بالعديد من الملفات الشائكة التي تساهم في رفعة الوطن وخدمة المواطنين وكان على أولوياتها:

 

ملف الصحة

واستطاع الدكتور سليمان الإسهام في ملف الصحة والذي يلقي اهتماما بالغا من الدولة المصرية والذي يسعى للمشاركة الجادة للمساهمة في إيجاد حلول جزية للعديد من المعوقات والعراقيل به، والذي ساهم فيه من خلال صفته الحزبية كمساعد الأمين العام لحزب مستقبل وطن بالقاهرة.

 

حيث ساهم في توفير عيادات متنقلة لخدمة المواطنين في جميع أحياء القاهرة كحل مؤقت وتوفير لهم الكشف والعلاج بالمجان.

 

وكان لجامعة بدر حيث يشغل الدكتور سليمان منصب الأمين العام بها نصيبا من المشاركة في ملف الصحة من خلال العيادات الصحية بالجامعة والتي تخدم أهالي مدينة بدر والشروق والمناطق المجاورة بها وتوفير خدمات صحية مجانية ومدعمة.

 

وقال الدكتور سليمان أنه على رأس أوليات أجندة العمل الخاص به بعد أن يوفقه الله في الانتخابات ليمثل أبناء دائرته تحت قبة البرلمان أن يعمل على التخطيط لمدينة صحية عالمية كبرى تقدم خدماتها لجميع المصريين وتطوير البنية التحتية للمنظومة الصحية في مصر وتحديثها سواء على مستوى المستشفيات أو المعدات وتوفير الأجهزة الحديثة لها والكوادر الطبية من أطباء وهيئة تمريض وخلافه.

 

ملف التعليم

 

أما في ملف التعليم فقط قضى الدكتور سليمان 33 عاما في تطوير مجال التعليم سواء قبل الجامعي أو الجامعي.

ويعتبر الدكتور محمد سليمان ملف التعليم هو الملف الرئيسي له شغله الشاغل في البرلمان لان الصحة والتعليم هما أساس بناء اي مجتمع سليم ومتطور ودليه تصور يمكن من خلاله أن يفيد هذا المجال وهو كالأتي:

أولا إنشاء عدد من المدارس المجهزة بتخطيط علمي سواء تابعة للدولة أو القطاع الخاص على مستويات اقتصادية متفاوتة وتخدم كل القطاعات وأن يتم التنسيق فيما بينها كهدف وطن عام.

ثانيا الاهتمام بالسادة المدرسين وتطويرهم سواء على المستوى المادي أو العلمي والمهاري وتوفير عناصر الحياة الملائمة لهم التي تمكنهم من أداء وظيفتهم السامية بكل إخلاص.

ثالثا توفير البيئة التعليمية التعليمية المناسبة من حيث المناهج والتجهيزات والعلاقات الإنسانية بين الإدارة والمدرسين من جهة والطالب وأسرته من جهة أخرى.

رابعا تشجيع الطلاب على الإبداع والابتكار من خلال التعليم الفني وبرامج التعليم المكملة والموازية والتي تتيح لهم فرص عمل توفر لهم دخل مناسب ومتوافق مع قدرته وإمكانيته.

خامسا الاهتمام والتركيز على التعليم الفني وربطة بفرص العمل سواء داخل مصر أو خارجها والتخطيط لتسويق الخريج المصري على المستوى المحلى والعالمي تماشياً مع متطلبات ومتغيرات العصر.

د. محمد سليمان


د. محمد سليمان


د. محمد سليمان

 

مادة إعلانية

[x]