نهاية الأسبوع

22-10-2020 | 01:43

 

> محمود ياسين : امتلأت صحف يومى الخميس والجمعة الماضيين (15و16/10) بتغطية نبأ رحيل الممثل المصرى الكبير محمود ياسين عن 79 عاما، وكذلك بأنباء تشييع جنازته وسط حضور كامل العدد للنجوم المصريين، وفق تعبير المصرى اليوم.


لقد كان محمود ياسين ، ابن بورسعيد، والحاصل على ليسانس حقوق جامعة عين شمس عام 1964 فنانا عظيما غزير الإنتاج، متنوع المجالات بين السينما (مايزيد عن مائة وثلاثة وثمانين فيلما)، والمسرح (12 مسرحية) و ما يقرب من ثمانين مسلسلا تليفزيونيا وإذاعيا، فضلا عن عدد من الأنشطة الأخرى المتنوعة! محمود ياسين بسيرته ومساره هو قدوة جديرة باحتذاء شباب الفنانين بها دائما.

> هالة مصطفى : استنادا إلى متابعتها الدقيقة للسياسة الأمريكية قدمت د. هالة مصطفى تحليلا متميزا فى الأهرام (17/10) لـ سباق الرئاسة الأمريكية المقرر إجراؤها فى 3 نوفمبر المقبل، بين المرشح الجمهورى الرئيس دونالد ترامب ومرشح الحزب الديمقراطى جو بايدن . قالت د.هالة إن الطابع الشخصى الحاد ميز المناظرة التى أجريت بينهما، كما تبادلا الاتهامات بالفساد والتهرب الضريبى، مما أدى إلى مطالبة البعض بوقف ذلك التقليد برمته منذ بدايته عام 1960، ومن ناحية ثانية أوحت المناظرة بسيطرة جائحة كورونا على نحو يذكر بالتحليلات المبكرة التى أشارت إلى أن العالم بعدها سيختلف عما قبلها. مقال متميز يستحق القراءة.

> أزمة شرف : تحت هذا العنوان عالجت صحيفة الفجر(15/10) الهزة العنيفة التى أحدثتها أنباء فضائح الجزار الذى عرف إعلاميا بعنتيل الجيزة، بقرية البراجيل وقرى أخرى من مركز أوسيم، خاصة مع انتشار مئات من مقاطع الفيديو الفاضحة التى يقال إنه صورها لضحاياه. أعتقد أن هذا الموضوع يستحق بحثا ودراسة معمقة وشاملة من علماء الاجتماع المصريين، لما يكشفه ويفصح عنه من تغييرات عميقة وخطيرة فى صعيد وريف مصر...فهل هم فاعلون؟.

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مقالات اخري للكاتب

جيلنا!

لدى إحساس عميق أن الجيل الذى أنتمى إليه (وأنا من موليد 1947)، فى مصر وفى العالم كله، شهد من التحولات والتطورات، ربما مالم يشهده أى جيل آخر فى تاريخ البشرية..

مادة إعلانية

[x]