«الداخلية العراقية» تكشف كواليس جديدة في واقعة إلقاء أم لطفليها في نهر دجلة

22-10-2020 | 01:38

اللواء خالد المحنا المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية

 

راندا رضا

قال اللواء خالد المحنا، المتحدث باسم وزارة الداخلية العراق ية، إن جريمة إلقاء أم لطفليها من أعلى كوبرى يربط مدينتي الكاظيمة والأعظيمة أعلى نهر دجلة، تعد جريمة مروعة وبشعة وشنيعة، موضحاً أن شرطة المسطحات نجحت في العثور على جثة أحد الأطفال ومازال البحث مستمرا عن الطفل الأخر، وتابع:" لم يتجاوز عمر الطفل الأكبر 3 أعوام والأخر أصغر منه".

وأضاف "المحنا" خلال اتصال هاتفى ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، أن هذه الجريمة تعد الجريمة الخامسة خلال الشهرين الماضيين من هذا النوع لأب يقتل أبناءه أو أم تقتلهم.

وكشف "المحنا"، عن أن الأم تعرضت لضغط نفسي شديد عقب تطليقها من زوجها، وحرمانها من حضانة أبنائها.

وتابع: "تطليقها تم بشكل مهين . .حتى أهل هذه الفتاة وقفوا ضدها ورغم مطالبتها المستمرة بحضانة الأطفال إلا أنها لم تتمكن من ذلك"، مشدداً على أنه لا يبرر الجريمة مطلقاً ولكنه يشرح كواليسها.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]