تفاصيل إنشاء وحدات اجتماعية داخل الجامعات الحكومية | فيديو

21-10-2020 | 13:46

الدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن الاجتماعي

 

سارة إمبابي

كشف الدكتور صلاح هاشم، مستشار وزارة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية، تفاصيل توقيع الوزارة بروتوكول تعاون مع الجامعات الحكومية لإنشاء وحدات اجتماعية بالجامعات بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي لتحقيق التكامل بين قطاعات الدولة المختلفة وتقديم كل سبل الدعم، كأول مرة في تاريخ الجامعات المصرية والوزارة.


وقال هاشم خلال حواره ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon وتقدمه الإعلامية هدير أبو زيد، إن المبادرة تأتي استجابة لرؤية مصر 2030 وتوجهات القيادة السياسية بضرورة التكامل ما بين قطاعات الدولة المختلفة لتحقيق هذه الرؤية.

وأضاف، أن الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي منذ توليها المسئولية وهي تسعى إلى التكامل مع كافة الوزارات المختلفة مثل الصحة والتعليم والتعليم العالي وهو ما جرى ترجمته إلى مبادرات كثيرة جدًا.

وتابع مستشار وزارة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية، أن المبادرة الأخيرة جاءت وفق رؤية القيادة السياسية ورؤية الوزيرة بأن يكون هناك تواجد ل وزارة التضامن الاجتماعي مع الشباب الجامعي، وبخاصة أن المجتمع الجامعي كان مقصورا على وزارة التعليم العالي والبحث العلمي فقط، دون النظر إلى أن الجامعات المصرية والجامعات على مستوى العالم مرت بثلاثة أجيال، حيث كانت تمارس العملية التعليمية فقط، ثم تطور الأمر في الجيل الثاني وبدأت تهتم بالبحث العلمي والدراسات العليا، ثم الجيل الثالث وهو خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أما الجيل الرابع فهو التحول الإلكتروني والرقمنة.


وأشار، إلى أن الجيل الثالث كان لا بد أن يشهد ممارسة الجامعة دورًا اجتماعيًا يضاف إلى دورها التعليمي في الجامعات، وهو مجتمع نوعي يضم كافة الفئات، وبالتالي فإنه في حاجة دائمة إلى التواصل للتغلب على كافة التحديات، لذلك عملت وزارة التضامن على دخول هذا المجتمع بقوة.


وواصل: "فكرت وزيرة التضامن بوجود وحدة للتضامن الاجتماعي تتبع الوزارة وتكون ذراعا يمنى للجامعة في تحقيق أهدافها التعليمية وتركز على الجوانب الاجتماعية والاقتصادية الداعمة للعملية التعليمية وأوصى المجلس الأعلى للجامعات بأن يكون لكل جامعة رؤيتها وقرارها في إنشاء هذه الوحدات، وعندما طُرح هذا الأمر وافقت كل الجامعات المصرية الحكومية بالإجماع بالإضافة إلى جامعة الأزهر بفروعها المختلفة، وجرى إقرار إنشاء هذه الوحدة في كل الجامعات".

ولفت، إلى أن الوحدة تقدم خدماتها من خلال 3 محاور أساسية، وهي الحماية الاجتماعية والتمكين الاقتصادي ويتمثل في مساعدة الطالب على دفع المصروفات الدراسية للطلاب غير القادرين ودفع مصروفات المدن الجامعية للطلاب غير القادرين وتوفير أجهزة تعويضية بالنسبة إلى ذوي الإعاقة والهمم في الجامعات المصرية، وتقديم خدمات استشارية ونفسية للطلاب وعلاج متعاطي الإدمان والتأهيل النفسي والاجتماعي للمتورطين في هذه العملية.

وأكد، أن بنك ناصر يتولى تقديم خدمات ائتمانية للطلاب وخدمات تكافلية لغير القادرين منهم، حيث يتمكن الطلاب من الحصول على قروض لسداد مصروفاتهم الدراسية ودفعها بعد التخرج، أو الحصول على قروض من أجل بداية مشروع إنتاجي أثناء الدراسة في الجامعة، حيث سيجرى إتاحة هذه الخدمات للعاملين وأعضاء هيئة التدريس والخريجين من خلال وحدة شئون الخريجين بالجامعات المصرية.

وأوضح، أن المحور الثاني هو بناء الوعي، من خلال البرامج والأنشطة التي تقدمها الوزارة مثل برنامج "وعي" الذي يقدم رسائل لمحاربة الإدمان ومراعاة أدبيات الحوار ونبذ التحرش الجنسي، وذلك خلال أكثر من 12 رسالة توعوية.

وأشار، إلى أن المحور الثالث هو المشاركة وبناء الخبرة لدى الطلاب من خلال الترويج لأنشطة الوزارة وإجراء الزيارات التفقدية لقطاعات الوزارة وزيارات ميدانية لكافة البرامج والأنشطة لكي يستطيع الطالب إيصال الخدمات التي يقدمه لأسرته.


إنشاء وحدات اجتماعية داخل الجامعات الحكومية بتوجيهات رئاسية

مادة إعلانية

[x]