التعاون الإسلامى تطالب المجتمع الدولي برفع المعاناة عن شعب الروهينجا

21-10-2020 | 13:24

منظمة التعاون الإسلامي

 

جدة - مختار شعيب

طالبت اللجنة الوزارية لمنظمة التعاون الإسلامي المعنية بالمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان ضد الروهينجا، المجتمع الدولي بالعمل الجاد لرفع المعاناة عن شعب الروهينجا ومطالبة سلطات ميانمار بإزالة العراقيل أمام عودة اللاجئين من الروهينجا إلى ديارهم وتوفير الحماية اللازمة لشعب الروهينجا في مواجهة ما يتعرضون له من انتهاكات جسيمة.


جاء ذلك في ختام اجتماع اللجنة الذي عقد افتراضيا على مستوى الوزراء، اليوم الأربعاء، وركز الاجتماع على بحث تطورات القضية في ضوء الحكم التاريخي الصادر عن محكمة العدل الدولية بشأن التدابير المؤقتة وتبادل الآراء بخصوص السبل والوسائل الكفيلة بدعم القضية.

وخلال الاجتماع الوزاري، استعرض الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الحالة الراهنة لمحنة شعب الروهينجا في ميانمار، والتي لم تشهد أي تحسن حقيقي، مبرزا أن ظروف العودة الآمنة والكريمة والطوعية والمستدامة للاجئين غير متوفرة تمامًا.

وركز الأمين العام في كلمته على الخطوات الإيجابية والملموسة التي تبنتها المنظمة لزيادة وعي المجتمع الدولي بالمعاناة المستمرة للروهينجا والتزام المنظمة الحثيث بمبادئ العدالة والمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان التي تُرتكَب في حق الروهينجا، خاصة الجهود المبذولة في إطار القضية المرفوعة ضد ميانمار في محكمة العدل الدولية.

وأشاد الأمين العام بدور جامبيا في رئاسة اللجنة الوزارية وفي رفع القضية أمام محكمة العدل الدولية نيابة عن منظمة التعاون الإسلامي .

كما أشاد بالدول الأعضاء التي تستضيف اللاجئين من الروهينجا وخاصة بنجلاديش وكذلك بالدول الأعضاء التي بادرت بإسهامات مالية طوعية لدعم حساب القضية، مقدما الشكر لها على سرعة استجابتها. ودعا مجددا بقية الدول الأعضاء الى تقديم الدعم اللازم لهذه القضية الحقوقية النبيلة التي وجدت إشادة وترحيبا من مختلف مكونات المجتمع الدولي.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]