القوات البحرية تحتفل بعيدها..٥٣ عاما على إغراق المدمرة "إيلات"

21-10-2020 | 09:37

إغراق المدمرة "إيلات"

 

مها سالم

تحتفل اليوم القوات البحرية بعيدها رمز التحدي والصمود والتفوق لوحوش البحار، حيث يمر اليوم ٥٣ عاما علي تاريخ 21 أكتوبر من عام 1967 ، حيث كانت بحريتنا المجيدة تضرب لأول مرة في تاريخ البحرية العالمية أول صاروخ من لانش بحري على أكبر قطعة في الأسطول الاسرائيلي" المدمرة ايلات "، التاريخ كتب أن أول صاروخ في تاريخ البحرية العالمية يستخدم هذا التكنيك الحربي كان مصريًا ،أطلقه مصريون وتغيرت إستراتيجية الحرب البحرية بعد ذلك من القطع الكبيرة إلى القطع الصغيرة.


فلم يمرإلا أشهر معدودة علي هزيمة ٥ يونيو ٦٧ إلا وكان الرد قاسيًا برسالة واضحة إلى العدو إنه لا راحة ولااطمئنان إلا بتحرير الأرض ونجح أبطال القوات البحرية في هزيمة البحرية الإسرائيلية في أول مواجهة فعلية فكان الرد الحاسم بتدمير أقوى مدمرات العدو إيلات في 21 أكتوبر 1973.

كان إغراق المدمرة إيلات بواسطة صاروخين سطح- سطح لأول مرة بداية مرحلة جديدة من مراحل تطوير الأسلحة البحرية والقتال البحري في العالم وأصبح هذا اليوم بجدارة يوم البحرية المصرية.

فجر يوم 21 أكتوبر تم رصد هدف بحري معادي "ايلات" تعمد على استفزاز واضح فبدلا من أن تتوقف عند 13 ميلا من الساحل وواصلت تقدمها إلى المياه الإقليمية واخترقتها بميل كامل على الأقل، وتلقت بورسعيد إذنًا بالاشتباك مع العدو إذا كان داخل المياه الإقليمية في الساعة الخامسة تقريبا من القيادة البحرية، وسلمت النقيب أحمد شاكر قائد سرب لنشات الصواريخ الأمر كتابيا بالخروج والاشتباك.

وأسفرت تلك العملية عن سقوط 47 قتيلا إسرائيليا، علي الاقل وإصابة 91 شخصا، تم إنقاذهم من قبل الزوارق الإسرائيلية التي هرعت إلى موقع تدمير "إيلات".

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]