وزارة الري تنظم جلسة فنية بأسبوع القاهرة للمياه عن التغيرات المناخية وتأثيرها على الأمن المائي | صور

20-10-2020 | 22:05

جلسة فنية بأسبوع القاهرة للمياه عن التغيرات المناخية وتأثيرها على الأمن المائي

 

أحمد سمير

نظمت وزارة الموارد المائية والري، خلال فعاليات ثالث أيام أسبوع القاهرة للمياه ، اليوم الثلاثاء، جلسة فنية بعنوان "التغير المناخي والأمن المائي"، وهو المحور الثالث من محاور أسبوع القاهرة للمياه في نسخته الثالثة.


استعرضت الجلسة تأثيرات تغير المناخ على المياه، باعتبارها تحديًا رئيسيًا للأمن المائي، حيث ناقش المشاركون القضايا المتعلقة باستجابات السياسات وتقنيات النمذجة للتكيف مع التأثيرات المتوقعة، وتناول دور نظم المعلومات الجغرافية في دعم وتعزيز صنع القرار.

من جانبها، عرضت الدكتورة كارولين كينج أوكومو، من مركز المملكة المتحدة للبيئة والهيدرولوجيا (UKCEH)، عرضا تقديميا بعنوان "استجابات السياسات والشراكات في ظل مخاطر الجفاف الإقليمية المتزايدة".

وأوضحت الدكتورة نهى دنيا، من جامعة عين شمس، تجربة رائدة لأداة لتقييم تأثير سيناريوهات المناخ وسد النهضة على موارد المياه في مصر، والاستخدامات المختلفة خاصة الزراعة والاستخدامات المختلفة، في عرض تقديمي بعنوان "نمذجة تأثيرات تغير المناخ على الأمن المائي في مصر"، وتحسب هذه الأداة العجز في تخصيص الموارد المائية في الزراعة، باعتبار أن تأثير المناخ بالتنسيق مع مشاريع الحفاظ على المياه، يمكن أن يؤثر على الكثير من توافر مياه النيل.

وألمحت إلى أهمية التقييمات؛ لإثبات أن نماذج الإدارة ضرورية لتقييم الفوائد المحتملة لإستراتيجيات التطوير والإدارة المستقبلية التي قد تخفف من الآثار السلبية.

وأكد الدكتور محمد أحمد علي - أحد المتحدثين بالجلسة- أهمية التحول من مراحل الدراسات والأبحاث إلى مراحل التطبيق العملي والتنسيق مع صناع القرار بهذا الخصوص، والمضي قدما في التنفيذ، دون انتظار الحكومات والهيئات الكبرى للمساعدة في تطبيق المشروعات المتعلقة بالتغير المناخي.

وفي ختام الجلسة استعرضت المهندسة هبة الحريري، من المجلس العربي للمياه، مخاطر تغير المناخ متعددة الأبعاد، والاستجابات المحتملة لمعالجة الثغرات المعلوماتية والتحليلية لاتخاذ قرارات مستنيرة وقائمة على الأدلة، من خلال عرض تقديمي بعنوان " المعلومات الجغرافية المكانية من أجل بناء القدرة على الصمود في المنطقة العربية: العلاقة بين المياه والغذاء والضعف الاجتماعي"، تناولت من خلاله غرفة المعلومات الجغرافية العربية (AGIR)، من قبل جامعة الدول العربية والمجلس العربي للمياه، والتقرير الصادر عنها، والذي يشمل مجموعة كبيرة من الموضوعات التي تهدف إلى زيادة المعرفة؛ للتمكن من تقييم أعمق في عدد من المجالات، بما في ذلك: أهداف التنمية المستدامة، والمناخ، والمخاطر، والقدرة على الصمود والترابط.

ويركز التقرير على تغير المناخ باعتباره تحديًا في إدارة وتقليل المخاطر، فضلاً عن الاستفادة من الفرص في دفع عجلة العمل المناخي في المنطقة العربية، بالإضافة إلى مبادرة العلاقة بين مخاطر المناخ (CRNI).


جانب من الجلسة


جانب من الجلسة


جانب من الجلسة

مادة إعلانية

[x]