النمسا تجدد رفضها لخطة التوزيع القسري الأوروبية لطالبي اللجوء

20-10-2020 | 20:15

كارل نيهمر وزير داخلية النمسا

 

أ ش أ

أكد وزير الداخلية بدولة النمسا كارل نيهمر، أن بلاده تمضي قدما في مراقبة حدودها مع دول الجوار بشكل منهجي وباستخدام طائرات بدون طيار لمكافحة الهجرة غير الشرعية إضافة إلى تقليل مخاطر عدوى كورونا.


وقال نيهمر - في تصريحات اليوم الثلاثاء - إن النمسا سوف تظل متمسكة بالرفض الشديد لخطة التوزيع القسري لطالبي اللجوء، رافضا الانتقادات التي وجهت إلى الحكومة النمسا وية من وزير خارجية لوكسمبورج جان أسيلبورن لموقفها المتشدد بشأن قبول اللاجئين من مخيم اللاجئين موريا في جزيرة ليسبوس اليونانية ببحر إيجه.

وطالب نيهمر، الشركاء في الاتحاد الأوروبي بالتعامل بحكمة مع بعضنا البعض في هذه القضية الصعبة وأن نراعي الأهداف الأوروبية وليس خدمة مصالح أطراف خارجية أخرى.

وأضاف الوزير، أنه لايزال بإمكان النمسا التعامل مع بضع عشرات من طالبي اللجوء في مخيم موريا، والذين هم في حالة طوارئ حادة، من خلال توجيه مساعدات عاجلة لهم في الموقع، إضافة إلى دعم اليونان في مواجهة هذه الأزمة وهو ما تم بالفعل في الفترة الماضية وسيتم تقديم المزيد في الفترة المقبلة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]