أحمد سعيد: ذكاء القيادة المصرية في إدارة أزمة «كورونا» وراء تحقيق معدلات نمو إيجابية

20-10-2020 | 20:49

المشروعات القومية - أرشيفية

 

أكد الدكتور أحمد سعيد ، الخبير الاقتصادي، أن المشروعات القومية التي دشنتها الدولة مؤخرًا، والاستثمارات الخارجية التي ضخت أموالها في السوق المصري، كانت سبب رئيسي في زيادة معدلات النمو، بنسبة متوقعة تفوق 3.5% وفقً لتقديرات صندوق النقد الدولي.


وأضاف الدكتور أحمد سعيد ، خلال حديثه في برنامج دائرة الحدث على قناة الحدث اليوم الفضائية، مع الإعلامي دكتور حسين سالم، أنه في الوقت الذي يشهد فيه اقتصاد الاتحاد الأوروبي انكماشا كبيرا بلغت نسبة 4% بالسالب، و8% بالسالب في بريطانيًا، يشهد الاقتصاد المصري نموًا حقيقيًا كأفضل الاقتصاديات على مستوى إفريقيا والشرق الأوسط.

وأشار الدكتور أحمد سعيد ، إلى أن ذكاء القيادة المصرية في إدارة أزمة كورونا، هو السبب الحقيقي في تحقيق معدلات نمو إيجابية، حيث نفذت القيادة إغلاقا جزئيا وانتقائيا وليس كليا كما فعلت الدول الأوروبية.

وأوضح الدكتور أحمد سعيد ، أن الاقتراض من الخارج ليس خطرًا على الاقتصاد المصري، حيث يتم ضخ هذه الأموال في استثمارات ضخمة تدر عائدا على الاقتصاد الوطني، ولا يتم إنفاقها على الرفاهية، مشيدًا بثقة الاستثمار الأجنبي في السوق المصري خلال الفترة الراهنة، وهو دليل واضح على قوة الاقتصاد المصري، كما أن تحقيق فائض أولي متكرر في الميزانية يُعطي الدولة فرصة أكبر للتوسع في تدشين المشروعات القومية.

مادة إعلانية

[x]