تفاصيل حضور الرئيس الاحتفال بتخريج دفعات جديدة من الكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة

20-10-2020 | 14:43

الرئيس السيسى يوجه كلمة لخريجى الكليات العسكرية

 

مها سالم

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة مراسم الاحتفال بتخريج الدفعة (114) حربية والدفعة (49) من المعهد الفنى للقوات المسلحة، دفعتى الفريق أول كمال حسن على، والدفعة (71) من الكلية البحرية دفعة الفريق فخرى/ أشرف محمد رفعت، والدفعة (87) من الكلية الجوية دفعة الفريق فخرى/ على مصطفى بغدادى، والدفعة (57) من الكلية الفنية العسكرية دفعة اللواء فخرى مكلف/ إبراهيم السيد عبد النبى، والدفعة (48) من كلية الدفاع الجوى، دفعة اللواء أ.ح. أحمد كمال القلعاوى، والدفعة الثانية لكلية الطب بالقوات المسلحة دفعة المشير فخرى / محمد على فهمى، التى ضمت العديد من الوافدين من دول ليبيا وفلسطين والكويت واليمن ومملكة البحرين والمملكة العربية السعودية والصومال الشقيقة.


بدأت مراسم الاحتفال بوصول الرئيس عبد الفتاح السيسى لمقر الكلية الحربية بمصر الجديدة، حيث قام بتحية أسر الخريجين التى قابلته بعاصفة من الهتافات الحماسية والتصفيق، تعبيراً عن فرحتهم بمشاركته أبنائهم حفل التخرج ونيل شرف الانضمام للقوات المسلحة بكل قيمها وتقاليدها ومسئوليتها تجاه مصر وشعبها العظيم.

كان فى استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى، الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، والدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية والمستشار عدلى منصور، والأمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، والبابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة وكبار رجال الدولة وعدد من السفراء والملحقين العسكريين المعتمدين وقدامى مديرى الكليات والمعاهد العسكرية، وعزفت الموسيقات العسكرية السلام الوطنى.

بدأت مراسم الحفل بمرور خمس طائرات هليكوبتر فى سماء الكلية الحربية تحمل علم جمهورية مصر العربية وعلم القوات المسلحة وأعلام الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة إيذاناً ببدء الاحتفال.

تلا ذلك العرض الرياضى الذى بدأ بعرض الدراجات الهوائية وتمرينات الكفاءة البدنية ورياضات الكاراتيه والكونغ فو ورياضة (المواى تاى) وهى رياضة تم استحداثها بالكلية الحربية ، وقدمها أكثر من 1000 مقاتل من طلبة الكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة من مختلف السنوات الدراسية ، والتى تعد إحدى صور الأنشطة الأساسية لحياتهم اليومية داخل الكليات والمعاهد العسكرية كما أظهرت مجموعة من طلبة كلية الدفاع الجوى مهاراتهم فى استخدام (المونشاكو).

وكان الطلبة المقاتلون من الكلية الحربية قد تم تأهيلهم بفرقة معلمى الصاعقة وفرقة القفز الأساسية بالمظلات ليكونوا قادرين على تنفيذ مختلف المهام وبأعلى مهارة قتالية .

كما شكل الطلبة بأجسادهم شعار القوات المسلحة احتفالاً بالذكرى (47) لانتصارات أكتوبر العظيمة، وكذا أرقام دفعات الخريجين للكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة وهم يؤدون التمرينات المختلفة التى عكست مدى ما اكتسبه الطلبة من مهارات رياضية وبدنية وقوة تحمل عالية، وكانت الكلية الحربية قد حصلت على درع الكفاءة البدنية للكليات والمعاهد العسكرية، مما يعكس مدى الاهتمام باللياقة البدنية باعتبارها من الركائز الأساسية لبناء الكفاءة القتالية للفرد المقاتل القادر على تنفيذ كافة المهام.

واستعرضت عناصر من طلبة الكلية الحربية مهاراتهم البدنية والعضلية فى فنون الاشتباك والدفاع عن النفس‏ والقتال المتلاحم‏ باستخدام السلاح وبدونه، ونفذ الطلبة المقاتلون أعمال النزول من الارتفاعات المختلفة والنزول السريع باستخدام الأسلحة الصغيرة للاقتحام الرأسى للمبانى والنوافذ ومباغتة العدائيات. كما قام الطلبة باجتياز الموانع المشتعلة التى أظهرت مدى الجرأة والاحترافية والكفاءة البدنية العالية التى تؤهلهم لتنفيذ كافة المهام القتالية ذات الطبيعة الخاصة.

تضمن الاحتفال عرضاً لمعدلات الأداء لنخبة من طلبة القسم النهائى من مختلف التخصصات بالكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة.

وقام الطلبة من مختلف الأجنحة بالكلية الحربية بتجهيز مركبات القتال وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات، وإعداد وتجهيز الدبابات من طراز M1A1) ) للقتال ، وتجهيز المدافع ذاتية الحركة للعمل مع فتح مراكز الملاحظة ، وإقامة وتشغيل محطات الاستطلاع والإعاقة، وتحقيق وتأمين السيطرة الإشارية، وتجهيز العناصر الإدارية والطبية والفنية للعمل ، كما قام طلبة كلية الدفاع الجوي بتجهيز معدات الدفاع الجوى ، وطلبة الكلية البحرية بتجيهز عدد من اللانشات البحرية.

وعقب انتهاء استعداد جميع عناصر تشكيل المعركة نفذ الطلاب الاشتباك مع الأهداف المحددة طبقاً لمدايات وأسبقيات الاشتباك لجميع الأسلحة ، باستخدام مختلف المعدات والمركبات والأسلحة الصغيرة وطبقا للمعدلات القياسية، عكس ما وصل إليه الخريجون من مستوى راق يؤهلهم لقيادة وحداتهم الفرعية الصغرى داخل صفوف القوات المسلحة، وأظهر العرض مدى تكامل منظومة العمل التى تم تدريب الطلبة عليها لإعداد وتجهيز كافة الأسلحة والمعدات فى الزمن المحدد وبأعلى مهارة قتالية، وتنفيذ كافة المهام التى تسند إليهم بدقة وكفاءة عالية.

كما قدمت الموسيقات العسكرية عرضاً فنياً وموسيقياً لمجموعة من المعزوفات الموسيقية والأغانى الوطنية التى جسدت ملامح من نضال الشعب المصري من جيل إلى جيل وحملت رسائل الدعوة إلى العمل والعطاء من أجل الوطن، والتى تفاعل معها أسر الخريجين فى جو حماسى تعبيراً عن فرحتهم بانضمام أبنائهم إلى صفوف القوات المسلحة ، كما شكل رجال الموسيقات بأجسادهم لوحات هندسية مختلفة بمهارة عالية لمشاركة الخريجين احتفالاتهم واختتم عرض الموسيقات بأغنية (أحلى بلاد الدنيا مصر).

وعلى موسيقات طبول الحرب، تقدم طابور العرض العسكرى والذى شاركت فيه مجموعات من طلبة الكلية الحربية من مختلف السنوات الدراسية ومجموعات الخريجين من الكلية البحرية والكلية الجوية وكلية الدفاع الجوى والكلية الفنية العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة وكلية الطب بالقوات المسلحة ومجموعة من طلبة كلية الشرطة فى أداء متميز وانضباط عسكرى راق يتقدمهم حملة الأعلام، ما أضفى قيمة وطنية لاحتفال مصر والقوات المسلحة بانضمام نخبة من أبنائها للدفاع عن وطننا الغالى بالتعاون مع جناحى الردع والأمن الذين امتزجت دمائهم الزكية بثرى مصر المقدس.

وتحية لأرواح شهداء مصر الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم دفاعاً عن أمن مصر وشعبها العظيم عزفت الموسيقات العسكرية سلام الشهيد فى تقليد راسخ وأصيل وعرفاناً بتضحيات شهدائها الأبرار.
وقام رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة بإعلان نتيجة الخريجين من طلبة الكليات والمعاهد العسكرية ، حيث صدق القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى على النتيجة النهائية لامتحانات التخرج، وقد بلغت نسبة النجاح لمن انطبقت عليهم شروط التقدم للامتحان النهائي 100%، ثم جرت مراسم تسليم وتسلم القيادة إلى الدفعات الجديدة.

وقام مدير إدارة شئون ضباط القوات المسلحة بإعلان قرار تعيين الخريجين، ومنح الأنواط لأوائل الخريجين حيث قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتقليد أوائل الخريجين المصريين والوافدين نوط الواجب العسكرى من الطبقة الثانية تقديراً لتفوقهم وتفانيهم فى أداء مهامهم خلال مدة دراستهم وردد الخريجون يمين الولاء.

كما تم عرض فيلم تسجيلى من إنتاج إدارة الشئون المعنوية بعنوان "قادة فى وجدان الأمة" استعرض ملامح من بطولات القادة الذين كرمتهم القوات المسلحة بإطلاق أسمائهم على دفعات الخريجين الجدد.

وألقى مدير الكلية الحربية كلمة أكد خلالها الدعم الهائل والمستمر الذى تقدمة القيادة العامة للقوات المسلحة للكليات والمعاهد العسكرية ، وذلك للارتقاء بالمنظومة التعليمية داخل القوات المسلحة لإعداد أجيال تتحلى بعقيدة التحدى وعزيمة الأبطال كما وجه التهنئة لأسر الخريجين الجدد لما قدموه من مقاتلين أشداء يتباهى بهم شعب مصر العظيم ، كما أوصى الخريجين بأن يكونوا قدوة فى الانضباط والتفانى فى أداء مهامهم.

وقام أوائل الكليات والمعاهد العسكرية وكلية الشرطة بإهداء القائد الأعلى للقوات المسلحة درع الكليات والمعاهد العسكرية بهذه المناسبة، كما قام عدد من أوائل الجامعات المصرية بإهداء الرئيس درع الجامعات، مؤكدين أنهم يصطفون فى خندق واحد مع أقرانهم من رجال القوات المسلحة فى مشهد وطنى مشرق يجسد قيمة ومكانة مصر المستقبل.
 

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]