"أمسية دينية حول فضائل الأخلاق" بـ"الداخلة"

20-10-2020 | 14:25

أمسية دينية في فضائل الأخلاق بالداخلة

 

شيماء عبد الهادي

واصل وعاظ الأزهر الشريف عملهم بقافلة الأزهر الدعوية والإغاثية الموفدة إلى الوادي الجديد، بإقامة أمسية دينية في فضائل الأخلاق، بمركز شباب القصر بالداخلة.


وبين الدكتور سعيد عامر، الأمين العام المساعد للدعوة والإعلام الديني، أن الأخلاق تعد الغاية التي من أجلها أرسل النبي محمد صلّى الله عليه وسلّم، حيث ورد عنه، أنه قال: (إنما بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مكارمَ، و في روايةٍ صالحَ الأخلاقِ)، مضيفًا أن الله لايقبل عملًا ليس فيه أخلاق وإخلاص، موضحًا أن العبادات كلها مرتبطة بالأخلاق.

وشدد الدكتور عامر على أن الإسلام لم يعُد الخُلق سلوكًا مجردًا، بل عده عبادةً يؤجر عليها الإنسان، ومجالًا للتنافس بين العباد؛ فقد جعله النبيُّ صلى الله عليه وسلم أساس الخيرية والتفاضل يوم القيامة، فقال: "إن أحبَّكم إليَّ، وأقربَكم مني في الآخرة مجلسًا، أحاسنُكم أخلاقًا"، مؤكدًا أن الأخلاق تحفظ للمجتمع تماسكه واستقراره، بتحديدها للمُثُل العُليا، والمبادئ الأساسية التي يقوم عليها، مما يجعل الحياة الاجتماعية سليمة.

وتضم قافلة الأزهر التي انطلقت إلى محافظة الوادي الجديد، الأربعاء الماضي، 17 عالمًا من كبار علماء الأزهر الشريف، بهدف عقد لقاءات وندوات توعوية ثقافية ودينية بمراكز الشباب والمكتبات العامة والمعاهد والمدارس بمدن وقرى الداخلة والخارجة والفرافرة، بالإضافة إلى توزيع مواد غذائية وإغاثية، وشنط وأدوات مدرسية بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد.

وتأتي هذه القافلة في إطار توجيهات الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بتكثيف البرامج الدعوية والتوعوية لوعاظ وواعظات الأزهر، ووجودهم المستمر بين الناس للوقوف على الظواهر السلبية بالمجتمع والعمل على معالجتها، وتلبية احتياجات المجتمع المعرفية في القضايا المعاصرة، التي ترتبط بواقع الناس وتمس اهتماماتهم بشكل مباشر، وذلك انطلاقًا من الدور الإنساني والمجتمعي والدعوي الذي يضطلع به الأزهر الشريف.


أمسية دينية في فضائل الأخلاق بالداخلة


أمسية دينية في فضائل الأخلاق بالداخلة


أمسية دينية في فضائل الأخلاق بالداخلة


أمسية دينية في فضائل الأخلاق بالداخلة

مادة إعلانية

[x]