الفن التاسع

20-10-2020 | 07:47

 

لا يعرف غير المهتمين بالفنون أنها تسعة حتى الآن. ذكَّرنى خبر عن معرض بيكاسو و الفن التاسع ، المقام فى باريس الآن وحتى نهاية العام، بالنقاش الذى يُثار من وقت إلى آخر عن أنواع الفنون، وهل كل ما يُصنف ضمنها مثل التليفزيون يُعد فنًا، وإلى أى مدى يمكن فصل بعضها عن بعض آخر.


يوجد اتفاق واسع على أن الرسم يُعد أقدم الفنون ، إذ ظهرت أشكاله الأولى على صخور وأحجار يعود تاريخها لأكثر من ثلاثين ألف عام، وربما أكثر، أى فى بدايات ظهور العصر الحجرى ، عقب انتهاء العصر الجليدى .

ومن الفنون القديمة أيضًا النحت والعمارة .

أما بقية الفنون فكلها أحدث، وهى الموسيقى والشعر والأداء التمثيلى والسينما.

ولا أعرف لماذا تسمى السينما دون غيرها من الفنون برقم دال على ترتيب نشوئها وهو الفن السابع. فقد أصبحت معروفة بهذا الاسم الرقمى، بخلاف الفنون الأخرى فيما عدا الرسوم المصورة التى يُقال أحيانًا إنها الفن التاسع .

ورغم الخلاف على ما إذا كان التليفزيون فنًا من عدمه، يُقر من يعدون الرسوم المصورة فنًا تاسعًا بأنه كذلك. ولكن الملاحظ أن الرسوم المصورة لم يُنظر إليها بوصفها فنًا تاسعًا إلا عندما انتشرت على نطاق واسع فى العقود الأخيرة، وصارت لها معارضها، ومطبوعاتها سواء العامة أو العلمية، ومناهجها، رغم أن بداياتها تعود إلى أواخر القرن التاسع عشر.

وكان الرسَّام والنحات والفنان التشكيلى والشاعر الإسبانى المشهور فى أنحاء العالم بابلو بيكاسو مهتمًا بسلاسل الرسوم المصورة فى مرحلتها الأولى، التى تزامنت تقريبًا مع بداياته الفنية، قبل أن يُبدع ويلمع ويصبح أحد أهم فنانى العصر الحديث.

ويُعد بيكاسو أحد الفنانين متعددى مجالات الإبداع، الذين يُمثَّلون تحديًا للتمييز بين أنواع الفنون، فكثيرا ما يجتمع عدد من الفنون فى شخص، أو فى عمل فنى واحد.

وقد أدى التطور الذى أتاح ظهور السينما إلى كثرة الأعمال التى يجمع كل منها عدة فنون. كما بات متعذرًا إنتاج كثير من الأعمال الفنية اعتمادًا على فن واحد. هنيئًا لمن يسعدهم الحظ بحضور معرض بيكاسو الجديد، الذى يتوق إلى مشاهدته كُثَّر فى عالمنا.

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

[x]