أكثر من 200 عام حربية

20-10-2020 | 07:08

 

احتفال الكلية الحربية بتخريج دفعة جديدة له مذاق خاص، فهى الكلية الأقدم فى مجال الكليات العسكرية فى الشرق الأوسط، وإفريقيا، والعالم العربي، حيث أقيمت أول مدرسة عسكرية حديثة لتخريج الضباط فى مصر فى عهد محمد علي باشا عام 1811، أى أن عُمر الكلية يبلغ الآن 209 أعوام.


صحيح لم تكن الكلية بهيئتها الحالية، ولا نوعية الخريجين، وإنما هى امتداد لتلك المدرسة العسكرية الحديثة، التى أقامها محمد علي فى القاهرة، وأطلق عليها «المدرسة الخاصة»، ثم انتقلت بعد ذلك إلى عدة مدن خارج القاهرة، منها أسوان، والأقصر، وسوهاج، وأسيوط، والقليوبية، حتى استقرت فى منطقتى العباسية وحدائق القبة.

انتقلت إلى مقرها الحالى فى مصر الجديدة عام 1954 تحت مسمى «الكلية الحربية».

شيء يدعو للفخر والاعتزاز أن تكون لدينا كلية عسكرية يمتد تاريخها إلى أكثر من قرنين من الزمان؛ مما أدى إلى تراكم الخبرات، والكفاءات، وأصبح لدينا فى مصر واحد من أكبر و أقوى 9 جيوش على مستوى العالم ، والجيش الأكبر والأقوى فى المنطقة العربية، وإفريقيا، والشرق الأوسط.

الدراسة فى الكلية الحربية تطورت بشكل كبير، وهناك العديد من التخصصات بها، مثل المشاة، والمدرعات، والمدفعية، والإمداد والتموين، والإشارة، والأسلحة والذخيرة، و الحرب الإلكترونية ، والاستطلاع، وحرس الحدود.

من أشهر خريجى الكلية الحربية الرؤساء محمد نجيب ، و جمال عبد الناصر ، و أنور السادات ، و حسنى مبارك ، وعبد الفتاح السيسي.

abdelmohsen@ahram.org.eg

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

مادة إعلانية

[x]