"وزيري" يكشف حقيقة البئر الأثري الجديد بسقارة

20-10-2020 | 00:34

رئيس الوزراء ووزير الآثار خلال جولتهما

 

محمد الغرباوى

قال الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن تفقد رئيس الوزراء مشروع التطوير فى عين الصيرة، جاء تزامناً مع ظهور البئر السادس فى منطقة سقارة ، ومنذ أسبوعين تم الكشف عن ٥٩ تابوتا، وسيتم عرضها فى المتحف الكبير فى قاعة خاصة بتوابيت سقارة ، والبئر الجديد طوله ١٠ أمتار، ووجدنا به توابيت متراصة فوق بعضها، بالإضافة إلى بعض التماثيل الجيدة والتى يصل عمرها ٢٥٠٠ سنة تقريباً.


وأضاف "وزيرى"، خلال تصريحات تليفزيوينة، أنه فور عرض الفيديو على رئيس الوزراء طلب من وزير الآثار زيارته، وغمرت البعثة المصرية وكافة العاملين بالموقع الفرحة العارمة، بسبب تلك الزيارة، وبرغم وجود أكثر من ٢٤٠ بعثة أثرية أجنبية تعمل فى مصر، إلا أن البعثة المصرية خلال آخر أربع سنوات كان لها السبق فى ظهور أكبر الاكتشافات وأهمها على الإطلاق، مشيراً إلى أن الكشف الذى تم الإعلان عنه منذ ١٥ يوما كان جيدة وألوانها ونقوشها بحالة جيدة، إلا أن كشف أول أمس بحالة تفوق الكشف السابق، والوجوه مذهبة، والنقوش رائعة للغاية، وواضحة، وجودة الألوان عالية، وهذا يوضح اختلاف طبيعة أصحاب تلك التوابيت، ويمكن أن يكونوا درجة وظيفية أعلى وكبار موظفي الدولة، والمومياوات عليها طبقة مذهبة على الوجه.

وأردف، أنه سيتم الإعلان عنه خلال الأسابيع المقبلة، وهو شعور لا يوصف بوجودك فى مكان لم يدخله شخص قبلك منذ ٢٥٠٠ سنة، وزيارة رئيس الوزراء أعطتنا دفعة إيجابية كبيرة لاستكمال مسيرة اكتشافاتنا، فهى سابقة لم ولن تحدث وجود رئيس وزراء مصر بين الأثريين والمرممين لزيارة الاكتشاف الأثرى.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]