أم بلا قلب.. سلمت نفسها للشيطان وصححت "غلطتها" بقتل طفلها الرضيع| صور

20-10-2020 | 09:21

المتهمان بعد القبض عليهما

 

محمد على أحمد

لم تفكر الأم، ذات القلب المتحجر، سوى في طريقة واحدة لإصلاح خطأها، فكرت في الكثير من الحلول، لكن عقلها الشيطاني أخبرها، أن الحل الأمثل هو قتل طفلها الرضيع.


سلمت الأم نفسها وعرضها، لعشيقها، وحينما أنجبت منه في الحرام تخلى عنها وتركها وحيدة، ورفض الاعتراف ببنوة الصغير، قررت الانتقام من عشيقها، ودفع طفلها الثمن، ولم يمنعها بكاؤه ولا صراخه وهي تزهق روحه البريئة.

الطفلة الضحية



التقت "بوابة الأهرام" بصاحب سوبر ماركت، في منطقة السلام التي شهدت الواقعة، ليروي تفاصيل الواقعة قائلا: "والدة المتهمة وزوجها، يقطنان بمساكن أسبيكو، منذ قرابة 5 أعوام، لا علاقة لأحد من أهالي المنطقة بهم، أو يعرفهم من قريب أو بعيد".


العقار الذي شهد الجريمة



وأضاف: "منذ مدة ذهبت المتهمة إلى محافظة المنوفية، وأقامت علاقة عاطفية غير شرعية ، مع أحد الأشخاص، وعندما علم بخبر حملها، أجبرها على العودة للقاهرة خوفا من الفضيحة".

وقال أحد الجيران رفض ذكر اسمه، إن المتهمة بعدما أنجبت طفلها عقدت النية على التخلص منه، فقامت بوضع يديها على فمه وأنفه ورقبته، إلا أن لفظ أنفاسه الأخيرة مفارقا الحياة.


العقار الذي شهد الجريمة



تابع الجار ذهبت الأم المتهمة بمعاونة زوج والدتها، إلى المستشفى، وهي تنفذ الجزء الثاني من خطتها الشريرة، أخذت تصرخ وتبكي وتردد "الحقوا ابني مات ابني مات"، وكأنها لم تقتله بيديها، وبتوقيع الكشف الطبي عليه تبين تعرضه للخنق ما أدى إلى وفاته.

على الفور، تم إبلاغ قسم شرطة السلام، وبتضييق الخناق على المتهمة، اعترفت بقتل طفلها بعد حملها سفاحا من أحد الأشخاص يقيم بمحافظة المنوفية.



أمرت النيابة بحبس المتهمة ووالد زوجها، لاتهامهما بقتل الطفل الرضيع، وصرحت بدفن جثة الطفل.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]