السفير اﻷلماني بالقاهرة: برنامج حوكمة الهجرة يساعد على وضع إطار قانوني لضبط الهجرة غير النظامية

19-10-2020 | 15:27

سيرسل نون، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بمصر

 

محمد خيرالله

قال السفير الدكتور سيرسل نون، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بمصر، إن حوكمة هجرة اليد العاملة في شمال إفريقيا، سيساعد على أن يكون هناك إطار قانوني لضبط عملية الهجرة غير النظامية والحد منها، مضيفا أنه في عام ١٩٦٠ لم يكن في ألمانيا مواطنون أجانب على الإطلاق، ولكن اليوم يوجد بألمانيا حوالي ٢٦% من سكانها مهاجرين أجانب.


جاء ذلك خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية اليوم الإثنين، خلال إطلاق فعاليات برنامج "من أجل مقاربة شاملة لحوكمة هجرة اليد العاملة وتنقل العمال في شمال أفريقيا" (THAMM) في مصر.

وأضاف "نون" أنه في عام ٢٠١٨ كان هناك أكثر من ٢ مليون مهاجر كثير منهم من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا نزحوا لأوروبا من أجل العمل أو التعليم، موضحا أن النظام التعليمي في ألمانيا ثنائي يسعى لتدريس الاقتصاد وذلك لتخريج متخصصين في كل المجالات من أجل المساهمة في تحقيق الرفاهية بألمانيا.

وأكد أن هناك حاجة بالدول الأوروبية للعمالة المهاجرة الأكاديميين وغير الأكاديميين المهرة، بالعمالة الماهرة ليس فقط من خريجين الجامعات ولكن أيضا من المتخصصين، مضيفا أنهم في الوقت الحالي يسعون لما بعد كورونا وجذب العمالة الماهرة مما سينعكس على الدول النامية بتقليل البطالة وتحسين مستوى المعيشة.

يأتي برنامج (THAMM) الذي تبلغ ميزانيته 30 مليون يورو في إطار البرامج الممولة بشكل مشترك من قبل "الصندوق الائتماني الأوروبي للطوارئ من أجل الاستقرار ومعالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير النظامية والنازحين في إفريقيا "(EUTF) والوزارة الفيدرالية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (بي إم زد).

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]