مستشار وزارة التضامن يكشف لـ"بوابة الأهرام" تفاصيل إنشاء وحدات اجتماعية بـ27 جامعة حكومية

19-10-2020 | 13:27

الدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن الاجتماعي

 

أميرة هشام

قال الدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية إن بروتوكول التعاون الموقع مع الجامعات الحكومية الخاص بإنشاء الوحدات الاجتماعية جاء استجابة لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة التكامل بين قطاعات الدولة المختلفة.


وأوضح هاشم في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" أن هذه الوحدات بمثابة نواة ل وزارة التضامن الاجتماعي داخل الجامعات المصرية، مشيرا إلى أن هذه الوحدات يتم إنشاؤها لأول مرة في تاريخ الجامعات المصرية و وزارة التضامن الاجتماعي .

وكشف هاشم أن الموازنة المقررة في العام الأول لإنشاء وتشغيل الوحدات هي 13.6 مليون جنيه، منوها بأن تمويل هذه الوحدة يتم خارج الموازنة العامة للدولة ويكون بالشراكة مع منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

وأردف: هذه الوحدات الاجتماعية وظيفتها مساعدة الجامعات المصرية في تحقيق أهدافها التعليمية وتتماشى فكرتها مع تطور الجامعات وأهداف الجيل الثالث، موضحا أن الجامعات المصرية مرت بـ٣ أجيال، الجيل الأول هو جيل يهتم بالعملية التعليمية فقط ثم الجيل الثاني اهتم بالبحوث والدراسات البحثية والجيل الثالث اهتم بخدمة المجتمع وتنمية البيئة.
وتابع  جاءت هذه الوحدة لتعين الجامعة المصرية لتحقيق أهدافها في مجال خدمة المجتمع والبيئة وهي تستهدف بشكل أساسي الطلاب، إضافة إلى خريجي الجامعات والعاملين في الجامعات المصرية وأعضاء هيئة التدريس.
وأضاف مستشار وزارة التضامن للسياسات الاجتماعية: هذه الوحدات تركز على ٣ محاور أساسية، المحور الأول هو الحماية الاجتماعية والتمكين الاقتصادى والمحور الثاني هو تنمية الوعي وبناء الشخصية والمحور الثالث تعزيز المشاركة والمبادرات التطوعية وإرساء ثقافة التطوع .

وبخصوص المحور الأول أوضح هاشم: هنا الحماية الاجتماعية تتم من خلال دفع المصروفات الدراسية للطلاب غير القادرين وكذلك توفير أجهزة تعويضية للطلاب المعاقين ورفقاء للمعاق نفسه حال احتياجه لذلك خاصة الإعاقة البصرية .
وأردف: كذلك تقوم هذه الوحدات بتأهيل ورفع كفاءة المدن الجامعية لتتناسب مع احتياجات الطالب للسكن الجامعي الملائم وكذلك تساهم في تجويد الوجبات الغذائية وسد العجز في هذه الوجبات الغذائية المقدمة للطالب الجامعي.
وتابع: إضافة لما سبق فهناك تقديم خدمات علاجية بالنسبة لمتعاطي الإدمان، حيث يتم تقديم خدمات للطلاب المدمنين خدمات علاجية واستشارات وتأهيل نفسي واجتماعي،
وبالنسبة للتمكين الاقتصادي قال هاشم إنه يتم وفقا للسياسات الائتمانية لبنك ناصر الاجتماعي باعتباره الشق الاقتصادي ل وزارة التضامن الاجتماعي حيث يقدم قروضا لطلاب الجامعات والعاملين وأعضاء هيئة التدريس والخريجين من الجامعة وهي قروض ميسرة بسعر فائدة بسيط جدا ومنها قرض استكمال العملية التعليمية ودفع مصروفات المدن الجامعية وقرض لعمل وإنشاء مشروع متناهي الصغر.
وأوضح أن قرض إكمال العملية التعليمية أو قرض تسديد مصاريف المدن الجامعية ليس له حد أدنى أو أقصى لكن يكون على حسب احتياج الطالب وحالته وقدرته على السداد مع العلم أنه غير ملزم بتسديد هذا القرض وهو طالب، ومن الممكن سداده بعد التخرج وعامة يتم عمل دراسة وبحث لحالة الطالب ليتبين هل سيتم حصوله على منحة لتسديد المصروفات أم قرض؟
وتابع: هناك أيضا قرض للطالب لعمل مشروع متناهي الصغر ويمكن للخريجين كذلك الحصول على هذا القرض من خلال إدارة شئون الخريجين بالجامعة إضافة إلى قرض العاملين بالجامعة وأعضاء هيئة التدريس، وهناك قروض ميسرة لإيجاد وحدة سكنية أو سيارة، وهذا كله متاح من خلال بنك ناصر الاجتماعي.
وبشأن المحور الثاني تنمية الوعي وبناء الشخصية ذكر هاشم أن ذلك يتم من خلال مجموعة من البرامج والأنشطة التوعوية التي تقدمها وزارة التضامن الاجتماعي لطلاب الجامعات ومنها برنامج وعي والذي يحمل ما يقرب من 12 رسالة توعوية منها الحد من الإدمان و الترويج لريادة الأعمال والمشروعات متناهية الصغر ومواجهة العنف ضد المرأة والانتماء والحوار المجتمعي وتنظيم الأسرة إلى جانب حزمة من البرامج الموجهة نحو بناء شخصية الطالب الجامعي بحيث يكون الطالب قادرا على التواكب مع التعبيرات والمتغيرات الاجتماعية القومية والمحلية والعالمية في ضوء التحديات الموجودة.

وعن المحور الثالث (تعزيز المشاركة والمبادرات التطوعية) قال مستشار وزارة التضامن للسياسات الاجتماعية إنه لدى وزارة التضامن آلاف الجمعيات الأهلية وبرامج ومشروعات وأنشطة تنموية عديدة وقطاعات مختلفة ، مشيرا إلى نية هذه الوحدات تنظيم زيارات تفقدية لقطاعات الوزارة المختلفة وزيارات ميدانية لبرامج ومشروعات الوزارة والدعوة للتطوع وحث الطالب الجامعي على الانخراط في مختلف الأنشطة الاجتماعية.

وكشف هاشم أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة التضامن و24 جامعة حكومية وبصدد توقيع بروتوكول تعاون مع 3 جامعات أخرى حكومية هي جامعة القاهرة ودمياط والعريش.


ونوه بأنهم بصدد اتفاق مع جامعة الأزهر الشريف لتوقيع بروتوكول التعاون لإنشاء وحدات اجتماعية بجامعة الأزهر وسيتم توقيعه خلال الأيام المقبلة.

كانت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى قد وقعت بروتوكول تعاون قبل أيام قليلة  بين الوزارة ورؤساء ٢٤ جامعة حكومية وهى عين شمس وحلوان والفيوم وبني سويف وأسوان والأقصر وجنوب الوادي وسوهاج وأسيوط والمنيا والوادي الجديد، السادات، المنوفية ، دمنهور، الزقازيق ،كفر الشيخ، مطروح، الإسكندرية، بورسعيد ، قناة السويس، طنطا، بنها، المنصورة، السويس، وذلك بهدف التعاون في إنشاء وحدة للتضامن الاجتماعي داخل كل جامعة، بما يساهم فى تحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 ، ولا سيما الأهداف الخاصة بمحوري العدالة الاجتماعية وبناء الإنسان والتمكين الاقتصادي.

شهد توقيع البروتوكول الدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن للسياسات الاجتماعية، والمستشار أحمد الشحات المستشار القانوني ل وزارة التضامن الاجتماعي.

مادة إعلانية

[x]