[x]

كتاب الأهرام

أزمة فى مجمع الخالدين

18-10-2020 | 13:51

هناك أزمة صامتة فى مجمع اللغة العربية احد قلاع مصر الثقافية إن هذه المؤسسة العريقة تعيش الآن ظروفا صعبة أمام انقسامات حادة بين أعضاء المجلس وهى انقسامات لها خلفياتها الفكرية والسياسية .. وقد اشتعلت الصراعات فى المجمع بعد أن قررت وزارة التعليم العالى ووزيرها د. خالد عبد الغفار إلغاء نتائج انتخابات د.حسن الشافعى رئيس المجمع ووكيله د .الربيعى وقررت وزارة التعليم العالى إعادة الانتخابات مرة أخرى وطعن المجمع فى قرار الوزارة أمام القضاء الإدارى وتقرر إجراء انتخابات جديدة يوم ١٩ أكتوبر لاختيار رئيس جديد للمجمع ووكيله.


إن الأزمة الآن بين المجمع و وزارة التعليم العالى لأن المجمع يعتبر نفسه هيئة مستقلة فى كل شيء وليس من حق الوزارة ووزيرها الإشراف على انتخابات المجمع لأن المجمع ليس ناديا من النوادى .. وقد وصلت الأزمة إلى انقسامات حادة بين أعضاء المجمع خاصة أن هناك خلفيات سياسية بين الأعضاء قد تترك آثارها على نتائج الانتخابات .. إن الأزمة الحقيقية داخل المجمع نفسه ولا اعتقد أن الخلاف حول تبعية المجمع شيء جديد عليه فقد كان يتبع وزارة التعليم العالى مثل مؤسسات ثقافية أخرى مثل المجمع العلمى والبحث العلمى .. أما الإشراف على الانتخابات فهو أمر يسرى على النقابات المهنية وتحكمه ضوابط ملزمة .

إن مجمع اللغة العربية من مؤسسات مصر العريقة وكان على رأسه يوما اكبر رموز مصر الثقافية والفكرية لطفى السيد والعقاد وطه حسين ومدكور وشوقى ضيف وينبغى أن نحرص على هيبته وتاريخه ورموزه.. إن المطلوب الآن هو حسم الخلافات والانقسامات بين أعضاء المجمع وكلهم قامات كبيرة وينبغى حسم العلاقة حول تبعية المجمع وعلاقته بوزارة التعليم العالي.. إن مجمع اللغة العربية من قلاع مصر الثقافية والفكرية التى تفخر بها عبر الأجيال ولابد ان تتوافر له كل ضمانات الشفافية فى انتخابات نزيهة واختيارات موضوعية وأن تكون علاقاته مع مؤسسات الدولة واضحة ودقيقة .. إن تبعية المجمع ل وزارة التعليم العالى لابد أن تحسم وكان الأفضل أن يكون ذلك قبل الانتخابات..



نقلا عن صحيفة الأهرام

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة