نائب "الوفد": الحزب يحتاج إلى الدعم وأن يكون أشد تماسكا

18-10-2020 | 03:26

الدكتور خالد قنديل - نائب رئيس حزب الوفد

 

طالب الدكتور خالد قنديل، نائب رئيس حزب الوفد ، و رئيس اللجنة الاقتصادية بالحزب ، بعدم الانسياق وراء هذه  الشائعات الهدامة حول الحزب، وأن يتحلوا بالتسامي عنها لأنها من شأنها زعزعة العمل، مشيرا إلى أن الحزب يحتاج إلى الدعم وأن يكون أشد تماسكًا.

وأكد قنديل، في بيان صحفي، أن أى خلاف مع رئيس الحزب لابد من التعامل معه بطريقة تناسب أولا القيم الراسخة للحزب وتحري الموضوعية واللياقة، مع الأخذ في الاعتبار هذا التاريخ العريق للوفد، وثانيا تقدير مكانة رئيس الحزب وما قدمه طوال فترة عمله لتكون رسالة حقيقية حول قيمة وأخلاق الوفد، ورسالة للأجيال المقبلة، ويكون ذلك بالاحتكام للقانون وقرارات الهيئة العليا لترسيخ الثوابت السياسية وقيمة الحزب العريق.

وأهاب قنديل بالمسار المتبع في الإجراءات التي سار بها اجتماع السبت، الموافق 17، والرجوع للقانون والوسائل المنصوص عليها في لائحة الحزب وذلك للأسباب التالية:
ـ لم تتم دعوة الهيئة العليا للوفد للانعقاد بأي وسيلة من الوسائل المنصوص عليها في لائحة الحزب، ما يترتب عليه بأن هذا الاجتماع منعدم، وتنعدم بناءً عليه أي إجراءات صدرت.

ـ الدعوة لأي اجتماع تكون صحيحة قانونا في حال توافر النصاب بشأنها، وهو عدد تجاوز الحضور لأكثر من ٢٠ عضوًا، ولكن لم يكتمل النصاب لانعقاد الاجتماع، حيث حضر أعضاء أقل من النصاب، وتم الاتصال هاتفيا بآخرين، واللائحة تنص على الحضور الشخصي، وذلك لم يحدث، فالحضور يجب أن يكون شخصيا وليس عن طريق الهاتف.

ـ حل النزاع بين الهيئة العليا ورئيس الحزب لا يكون إلا بالاحتكام بالهيئة الوفدية بعد سحب الثقة بموافقة الهئية العليا بالاجتماع وهو لم يحدث.

ـ الحكم للهيئة الوفدية بتجديد الثقة بالانتخابات، ويترتب عليه حل الهيئة العليا ودعوة انتخابات هيئة عليا جديدة، أو رفض تجديد الثقة في رئيس الحزب والدعوة لانتخاب رئيس جديد بعد ٢١ يومًا من طلب سحب الثقة أو دعوة رئيس الوفد.

ـ رئيس الحزب من الناحية الفعلية يباشر اختصاصاته سواء مع السكرتير العام والجريدة والبوابة وغيرها من مهام عمله، وذلك يعني عدم خلو المنصب.

وشدد قنديل، على المسار المتبع في الإجراءات التي سار بها، مؤكدا أن الوفد رغم كل ذلك سيظل قيمة حزبية وسياسية أصيلة وممتدة في التاريخ السياسي المصري، عبر تاريخه الذي يرتكز على أسس وقواعد واضحة وتعلي من قيمة الهدف والشأن العام كما عهدناه على مدار تاريخه.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]