وزير التعليم لـ«بوابة الأهرام»: لن نترك طالبا واحدا بلا تعليم ولا تقييم مهما اشتدت «كورونا»

17-10-2020 | 15:21

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

 

أحمد حافظ

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن بداية العام الدراسي اليوم كانت مشرفة، موضحًا أن مصر تعيش عامًا دراسيًا جديدًا تتضافر فيه جهود الجميع كي يحصل كل الطلاب بلا استثناء على خدمة تعليمية ممتازة، مع اتخاذ كل الإجراءات لحمايتهم من جائحة كورونا مهما اشتدت.

وأضاف الوزير، لـ«بوابة الأهرام»، أن مصر نجحت منذ مارس الماضي أن تكون الدولة الوحيدة التي استكملت العام الدراسي، ولم تترك واحدا من أبنائها بلا تعليم أو تقييم، وسوف يحدث نفس الأمر هذا العام.

وتابع: «بإذن الله سوف نتمكن معا أن تكون هذه السنة الدراسية أكثر أمانا، وأن تكون الأفضل علميا من كل النواحي، كما ستكون سنة دراسية ممتعة وموفقة وآمنة على الجميع».

كان الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم، أكد لـ«بوابة الأهرام»، أن مشهد حضور الطلاب في المدارس اليوم «شئ مفرح» خاصة وأن الجميع ملتزم بالتعليمات وإجراءات التباعد الاجتماعي، وبدت على رجوه الطلاب علامات الطمأنينة والفرحة؛ لأن الإجراءات التي أصدرتها الوزارة لحمايتهم تم تطبيقها بحزافيرها.

وأضاف حجازي، أنه زار 3 مدارس بالجيزة، وتأكد من تنفيذ الإجراءات كما ينبغي أن تكون؛ حتى نسبة حضور الطلاب كانت مرتفعة وهذا يدل على مدى الطمأنينة من إجراءات الوزارة.

وأوضح أن الزائرات الصحيات شاركن في حضور طوابير الصباح وهذا يعكس مدى الالتزام والانضباط من اتباع التعليمات الصحية للتعامل مع أي طارئ يخص التصدي لفيروس كورونا، كما تم الكشف على الطلاب من خلال أجهزة كشف الحرارة، لافتا إلى أن غرفة العمليات المركزية لم تتلقى أي شكاوي في اليوم الأول، مضيفا أن الوزارة وعدت وأوفت، وعلى أولياء الأمور أن يطمئنوا لأننا لن نسمح بضرر طالب واحد.

وفرض الالتزام والانضباط نفسه على المدارس في اليوم الأول لاستقبال الطلاب، حيث تلاحظ تشديد إدارات المدارس على التباعد الاجتماعي وتقليل الكثافات وترك مسافات بين الطلاب سواء في الطابور أو الفصول.

وكشفت عشرات الصور المنسوبة لمدارس في أكثر من محافظة حجم الالتزام داخل المدارس بعكس ما روجه إليه البعض قبل انطلاق الدراسة ما يمهد لنجاح وزارة التعليم في أهم اختبار حتى الآن.

[x]